رئيس الوزراء يبحث مع وفد ممثلي شركة بلومبرج العالمية مشروع انشاء الصوامع والشون التخزينية

التقي المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم الخميس وفدا من ممثلي شركة بلومبرج العالمية، لمتابعة الموقف الخاص بمشروع إنشاء الصوامع والشون التخزينية بنظام بلومبرج بمرحلتيه الأولى والثانية، بالإضافة إلى مشروع إنشاء المناطق اللوجيستية للسلع التموينية، وحضر اللقاء الدكتور خالد حنفي وزير التموين.
وخلال اللقاء شدد المهندس شريف إسماعيل على ضرورة تنفيذ المشروعات التي تقوم بها الشركة في مصر في التوقيتات المقررة لها، نظرا لأهميتها في تقليل الفاقد من إنتاج الحبوب والذي كان يتعرض لمخاطر التلف نتيجة للعوامل الجوية والقوارض والطيور، وبما يسهم في خفض الاستيراد وتوفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة، مؤكدا على أن الحكومة حريصة على الانتهاء من برنامج العمل طبقا للخطة الموضوعة.
وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء بأن اللقاء تم خلاله استعراض موقف إقامة الصوامع على مستوى الجمهورية من حيث السعة الإجمالية، والمخزون بها، والسعة المتاحة فيها، والمخطط دخولها للخدمة، حيث من المقرر قيام شركة بلومبرج بتطوير نظم التخزين للأقماح في الشون، ويتضمن مشروع التطوير ربط الصوامع والشون الحديثة بشبكة الكترونية موحدة متصلة بمركز تحكم إلكتروني تم إنشاؤه بالشركة القابضة للصوامع، وذلك لمتابعة عمليات الإستلام الخاصة بالأقماح، وفرزها، وتصنيفها.
من جانبه أشار وزير التموين إلى أن الشون الجديدة يتم تحديثها وربطها بشبكة إلكترونية للتحكم في العمليات المتعلقة بتداول الحبوب والغلال المختلفة، وهي التي تأتي تكاملاً مع فكرة إنشاء مراكز سلعية للحبوب والسلع الغذائية بالمحافظات المختلفة، وبما يحقق عائداً للمزارعين، حيث نوه إلى أنه قد تم الانتهاء من المرحلة الأولى لتطوير عدد 105 شون من الشون الترابية والمفتوحة، ويجري الإنتهاء من مركز التحكم الإلكتروني ونظام التتبع لتخزين وتداول الحبوب والغلال .
من جانبهم، قدم ممثلو شركة بلومبرج عرضا بالمرحلة الثانية من المشروع والتي سيتم تنفيذها عامي 2017 و2018 لتطوير 300 شونة، لتكتمل بذلك منظومة تطوير الشون الترابية والمفتوحة، كما عرضوا ضخ استثمارات بقيمة 250 مليون دولار لإقامة مصنع لإنتاج مبردات وأنظمة لحفظ المواد الغذائية بمصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا