"إريكسون" توفر تجارياً شبكات موجات الراديو لتقنية الجيل الخامس

أعلنت شركة “إريكسون” عن توفيرها تجارياً شبكات موجات الراديو لتقنية الجيل الخامس، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتتضمن استخدام واجهة اتصال لاسلكي مبتكرة وتقنيات متقدمة متعددة المداخل والمخارج، حيث سيكون الانتشار الأول لها عام 2017.
وبعد أن أعلنت في يونيو الماضي عن اختبارها منافذ شبكية بتقنية الجيل الخامس ، وتوفير الشركة مسبقاً لأنظمة موجات النطاق الأساسي 5216، والذي عزز حالياً من المراحل التجريبية التي تقوم بها لهذه الشبكات، تعلن إريكسون الآن عن توفيرها تجارياً لجميع العناصر ونقاط الوصول الضرورية لتقنية شبكات الجيل الخامس المرتقبة التي من المؤكد بأنها ستحدث نقلة نوعية في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
وقال نائب الرئيس لتصميم وانشاء الشبكات اللاسلكية “أيه تي آند تي”، لدى الشركة، توم كيثلي: “مع الخطوات السريعة التي نقوم بها باتجاه الجيل الخامس، من الجيد أن يكون لدينا منصة مرنة للموجات الشبكية، بحيث يمكن توظيفها ليس فقط للشبكات العاملة بتقنية الجيل الرابع، وإنما للشبكات المستقبلية العاملة بتقنية الجيل الخامس.”
يجمع الهوائي الجديد “AIR” 6468 الذي أعلنت عنه الشركة مجموعة من الهوائيات المتقدمة مع عدد كبير من المنافذ القابلة للتوجيه والتي تخول تقنيات الجيل الخامس تكوين موجات عالية السرعة مع مداخل ومخارج متعددة وبناءً على ذلك تقنيات متقدمة متعددة المداخل والمخارج وباستخدامات وميزات متعددة من شأنها أن تحسن تجربة الاستخدام وتعزز من قدرة وكفاءة الشبكات فضلاً عن تخفيض معدلات التشويش على الشبكة.
وقال هوانغ يو هونغ نائب رئيس معهد أبحاث الهواتف المتحركة في الصين ” China Mobile Research Institute ” : “إن التقنيات متعددة المداخل والمخارج والمعروفة أيضاً بالتقنيات متعددة المداخل والمخارج ثلاثية الأبعاد ، تشكل حجر زاوية في قطاع تكنولوجيا الهواتف المتحركة في الصين ضمن خارطة طريق الانتقال من الجيل الرابع إلى الجيل الخامس، ونحن سعداء جداً بقدوم تقنيات شبكات موجات إريكسون إلى السوق لتلبي تطلعاتنا واحتياجاتنا وتسهم في مساعدتنا على دمج تقنيات الجيل الخامس في الشبكات المتوفرة حالياً.

كما أن هناك مجموعة كبيرة من الإضافات الجديدة لنظام شبكات موجات الراديو من اريكسون حيث ستلبي هذه التقنية المتطلبات الرئيسية لتقنية الجيل الخامس، من خلال الاندماج مع الشبكات الموجودة الآن.”
وقال دانيال ستوب، رئيس مجموعة “جوينت موبايل، سويسكوم: “في الطريق نحو تبني تقنيات الجيل الخامس، سنستمر في تعزيز استثماراتنا في تقنية الجيل الرابع بحيث تصبح جزءاً من شبكات الجيل الخامس في المستقبل، وبالنسبة لنا من المهم جداً أن تقوم اريكسون بالتركيز على هذه التحديثات التي من شأنها أن تقدم لنا دعماً كبيراً في هذا المجال حيث أن هذه التحسينات تحسن بشكل كبير تجربة العملاء”.
وتعالج التقنيات الحديثة لشبكات موجات راديو إريكسون الجديدة مفاهيم شبكات الجيل الخامس كالتالي:

• تعمل شبكات موجات الراديو الثلاث على دعم سرعات الجيجابت لتقنيات الجيل الرابع الحالية وتوفر مزيد من المرونة في التصميم، حيث أن موجات راديو 4407 وموجات راديو 4412 تعمل على تمكين المداخل والمخارج المتعددة للشبكات بشكل كامل وذلك من خلال وحدة موجات راديو واحدة لكل من وضع “FDD “و” TDD “على التوالي، بينما ستعمل موجة راديو 8808 على تكوين موجات متقدمة لوضع “TDD “.
• من شأن هذه الشبكات الحديثة معالجة مسألة الحاجة إلى خيارات الطيف غير المرخص لها حيث تعالج موجات راديو 2205 مسألة التأكيد المتزايد على الخلايا الصغيرة ، وهي حل دقيق لمسألة الحاجة إلى موجات الطيف غير المرخصة، والمدمجة بشكل كلي في نظام شبكات إريكسون الجديد باستخدام النطاق الأساسي ذاته وإدارة الشبكات.
• تدعم وحدتي النطاق الأساسي الجديدتين مسألة الحاجة المتزايدة للتكثيف، حيث أن كل من النطاق الأساسي الدقيق الخارجي 6502 والنطاق الأساسي الكلي 6303 في نظام إريكسون الجيد يقومان على معايير أكثر مرونة.
• معالجة مسائل التشويش في النطاقات الكثيفة، حيث أن النطاق الأساسي P614 يعمل على تنشيط مزيد من النطاقات في المواقع الصعبة عبر تخفيف التغيرات السلبية التي من الممكن أن تحدث ويشار إليها ب” Mitigation PIM” ويتم ذلك بواسطة مصادر ثابتة وديناميكية داخل وخارج منظومة الهوائي.
•يعد تحسين موجات الطيف حاجة ملحة ومن هنا جاء نظام شبكات موجات إريكسون الجديد ليكون حلاً لهذه المسألة بحيث يتمكن عن بعد من تحديد التشويش الخارجي دون الحاجة إلى أجهزة قياس مكلفة.
• وبشكل حصري تقدم إريكسون عبر نظامها الحديث إمكانية تشارك طاقة الشبكة بشكل فوري ودون تأخير، وتستخدم هذه الميزة في شبكات النطاق العريض ذات موجات الراديو 2242، حيث من شأن هذه الخدمة أن تسمح بتوزيع طاقة الشبكة على الفور على الناقلات والنطاقات وتحقيق الاستخدام الأمثل للشبكة.
• ستكون خدمة RAN السحابية عنصراً مهماً في التصميم وسيزود النطاق الأساسي C608 عملية تبديل عالية الأداء في نشر شبكة ” RAN ” بشكل سلس.
وقال بيتر جاريش نائب الرئيس، لخدمات المستهلك والبنى التحتية في مؤسسة “كرينت أناليسيز”: “إن مزودي شبكات الهواتف المتحركة يركزن اليوم بشكل واضح على السباق نحو التوفير التجاري والتسويقي لتقنيات الجيل الخامس، فضلاً عن الاستمرار في الاستثمار في شبكات “LTE” الحالية، ومع شبكات موجات الراديو الحديثة لتقنيات الجيل الخامس والعروض والإضافات الجديدة في تقنية “الجيل الرابع التي تقدمها الشركة والتي تعكس في مضمونها مفاهيم تقنية الجيل الخامس من الخلايا الصغيرة، ومجموعات النطاقات المرخصة وغير المرخصة وخدمة “RAN “السحابية ، وتكثيف الشبكات ، وتحسين موجات الطيف – فإن تحديثات إريكسون وابتكارات نظامها الشبكي الجديد توفر طرق متكاملة في الاتجاه الصحيح”.
ولدعم وتبني مفاهيم الشبكة الجديدة، قدمت اريكسون الحل الأول من نوعه في هذا المجال والذي يتضمن خدمات شبكية مصنعة وشاملة، حيث تقوم منصة نشر وايصال الشبكة بالتزامن مع خطة إريكسون الرائدة في تطوير الشبكات، بتسهيل عمليات التشخيص والتركيب والتنزيل والتكامل وتسليم كافة مواقع التحقق.
وقال ارون بانسال، رئيس وحدة أعمال منتجات الشبكة، في اريكسون، : ” تقود إريكسون التوجهات نحو الابتكار في مختلف أجيال تكنولوجيا الهواتف المحمولة، وتعمل الشركة بكل عزيمة وإصرار على الوفاء بكافة وعودهاالتي قطعتها على نفسها بما في ذلك بلوغ تقنيات الجيل الخامس التي ستغير ملامح الحياة بشكل كامل. ونعمل الآن على تقديم الأجهزة الإلكترونية التي ستعمل عليها منافذ الجيل الخامس التي أعلنا عنها في يونيو/حزيران الماضي، بحيث يتمكن مزودو الشبكات من البدء في نشر البنى التحتية الخاصة بتقنية الجيل الخامس، ونحن نعمل أيضا على إطلاق الابتكارات التي من شأنها أن تسهم في تحسين أداء وكفاءة الشبكات الحالية باستخدام مفاهيم يمكن أن تتطور إلى تقنيات خاصة بالجيل الخامس”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا