مهندس القصور الرئاسية .. ايطالى أبدع علي جدران التاريخ المصرى ..صور

قامت كاميرا صدي البلد برحلة تتبعت فيها مسار القصور والأبنية التي تحمل لمسة المعماري الايطالي أنطونيو لاشياك الهندسية الفنية،والذي أطلق عليه لقب"مهندس القصور الرئاسية"

ويعد لاشياك من أعظم المعماريين الأجانب الذين عملوا في مصر قديما,حيث وصل إلي الإسكندرية عقب دخول الأسطول البريطاني مصر عام 1882 م,وظل بها حتى 1888م

ثم توجه إلي القاهرة وشيد عددًا كبيرًا جدًا من المنشآت والقصور,وفي1907م تولي منصب رئيس المعماريين للقصور الخديوية,وفي 1910م عينه الخديو عباس حلمي الثاني عضوا بلجنة حفظ الآثار العربية.

وقد شيد لاشياك مباني كثيرة تُعَدّ من أجمل المباني في وسط القاهرة,وتنوعت وظيفيًا ما بين مبان سكنية كالقصور والفيلات(قصرعابدين وقصر نعمة الله كمال الدين وفيلا سعيد حليم).

وعمارات اتخذت وظيفتين سكنية وتجارية(عمارة سوراس,دايرة جلال باشا،والعمارات الخديوية,وعمارة الشركة الايطالية تريستا للـتأمين)ومبان بنوك(عمارة بنك مصر),وتنوعت طرز مباني لاشياك وانماطها في وسط القاهرة,ودارت حول 4 انواع هي الكلاسيكى المستحدث والباروك المستحدث والنهضة المستحدثة والإسلامي المستحدث.

والطراز الكلاسيكى المستحدث يتميز بالأعمدة بانواعها المختلفة الآيونية و الكورانثية والتوسكانية والمركب,وظهور العديد من العناصر الزخرفية الأخرى كعقود الأزهار والأكاليل ومناظر الأساطير,أما طراز الباروك المستحدث تميز بالثراء الزخرفي واكتسبت فيه المباني نوعا من الفخامة,فقد اتجهت مباني الباروك إلي الخطوط المنحنية الكثيرة الإلتواء والتشابك والإنكسار على الواجهات,ووجود عمودين على جانبى فتحات النوافذ على الواجهات.

أما طراز النهضة المستحدثة يظهر بوضوح فى قصر الأميرة نعمة الله كمال الدين بوسط القاهرة,ومن أبرز سماته في عمائر وسط القاهرة فتحات النوافذ تعلوها عقود نصف دائرية أو عتب,كما زخرفت أعتاب النوافذ بإطارات أو كرانيش بارزة,والعناصر الزخرفية من حليات وكرانيش وأفاريز وسرر ووحدات نباتية وهندسية, وزخارف الأربطة والأشرطة والدروع والفيونكات.

فيما جاء الطراز الإسلامي المستحدث من حرص بعض الأمراء والباشوات من الأسرة العلوية على أن تحتفظ بيوتهم بفن العمارة الإسلامية,وتميز هذا الطراز بأنه نفذ على يد معماريين أجانب أعجبوا كثيرًا بالطراز الإسلامي المحلي,وتميز بوجود المشربيات والمقرنصات والدلايات وزخرفة الطبق النجمى.

الباحثة كريمة حسين أحمد نصر المعيدة بقسم الأثار الإسلامية بكلية أداب جامعة عين شمس،تجري بحثا لرسالة الماجستير الخاصة بها وعنوانها"واجهات منشآت المعمارى أنطونيو لاشياك الباقية بالقاهرة والاسكندرية"عن أنطونيو لاشياك وواجهات القصور التاريخية التي بناها،وقالت أن لاشياك إختلفت لديه طرز العمائر والمنشأت التي بناها وواجهاتها بإختلاف فترات البناء ومدى تأثر خبرته المعمارية بعمارة المشرق,كما أن عمائره بوسط القاهرة إتجهت للطراز الكلاسيكى المستحدث بإستثناء العناصر الزخرفية التى إختلفت بإختلاف الطرز تبعًا لذوق المعمارى أو صاحب المبنى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا