مصر تقدم كشف حساب عن عضويتها في مجلس الأمن في التسعة أشهر الماضية.. طرحت كافة القضايا العربية والأفريقية وساهمت في حفظ السلم والأمن الدوليين

أدرجت مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف كأحد الموضوعات الرئيسية في مجلس الأمن

محور اهتمامها القضايا الأفريقية والعربية

خلال الرئاسة المصرية للمجلس تم عقد جلسة للتأكيد على حماية الفلسطينيين وتوفير الحماية الدولية لهم

بصمة مصر ظهرت في التأكيد على السيادة الليبية ودور الجيش الوطني الليبي

بعد تسعة أشهر من شغل مصر العضوية غير الدائمة داخل مجلس الأمن والتي تنتهي في ديسمبر 2017، قدم المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد كشف حساب عن القرارات التي شاركت مصر في خروجها وطرحها وما قامت به البعثة المصرية لتعزيز دور القضية الأفريقية وقضايا العرب أيضًا باعتبارها الممثل عنهم داخل المجلس.

وقال أبو زيد في تصريحات للصحفيين إن مصر قامت بدور كبير ومهم في مجلس الأمن، وأثبتت قدرتها على تحمل المسؤولية تجاه من دعم ترشيحها في المجلس، ومن تمثله داخله وهم الدول الأفريقية والعربية والفترة الأخيرة تم طرح كافة القضايا التي تخص الإطار الأفريقي والقضايا العربية ومنها القضية السورية والفلسطينية واليمنية والليبية أيضًا والتي كانت تتسق مع مبادئها وتبلور ذلك بشكل كامل في رئاسة مصر للمجلس في شهر مايو الماضي.

وكانت جلسة مناقشة مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وما نتج عنها من تكليفات، الخطوة الأقوى والأبرز خلال عضوية مصر داخل مجلس الأمن، حيث أكد أبو زيد أن هذا الاقتراح كان جديدًا على مجلس الأمن ولم يحدث من قبل، ومجلس الأمن كان يتعامل مع محاربة الإرهاب من خلال محاربة التنظيمات وجهود ضبط الحدود ومنع التمويل وإنما لم يتم محاربة الفكر المتطرف والذي لم يتسق مع آليات المجلس من قبل، وأن الخطر الفكري لا يميز من ينتمون إلى الأوساط الاجتماعية سواء الغربية أو الشرقية والفكر المتطرف أصبح يصل إلى الشباب وعمليات التجنيد تتم على قدم وساق.

وخلال الرئاسة المصرية لمجلس الأمن تم عقد جلسة للتأكيد على حماية الفلسطينيين وتوفير الحماية الدولية لهم، وكان هناك جلسة أيضا للتنسيق بين مندوبي مجلس الأمن والجامعة العربية بمبادرة مصرية وعقدت في القاهرة بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية.

وبحسب أبو زيد، كان لمصر بصمة أيضًا في قرارات مجلس الامن وأبرزها القرار حول ليبيا والتفاوض عليه والتأكيد على السيادة الليبية ودور الجيش الوطني الليبي، حيث طرحت مصر مقترحات في التعامل مع خطر المقاتلين الأجانب داخل ليبيا.

وأكد أحمد أبوزيد في ختام كشف حساب العضوية المصرية التزام مصر بدعم مبادئ الأمم المتحدة وتحقيق السلام والاستقرار في القارة الأفريقية.

وحصلت مصر على أكثر من 170 صوتًا داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة في الانتخابات التي جرت العام الماضي ودخلت بناء عليها مجلس الأمن كعضو غير دائم عن الفترة (2016-2017).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا