السلوفينى "تشيفيرين" يحسم معركة "اليويفا".. ويجلس على مقعد "بلاتينى" لعامين ونصف العام

فوز ساحق لألكسندر على حساب منافسه الهولندى

الرئيس الجديد للإتحاد الأوروبى:

عائلتى وسلوفينيا فخورة بى

فان براج بعد الخسارة:

أطلب منكم الوقوف وراء تشيفيرين

بلاتينى فى خطاب الوداع:

وداعًا يا أصدقائى فى كرة القدم

انتخب السلوفيني ألكسندر تشيفيرين اليوم الاربعاء في أثينا رئيسا جديدا للاتحاد الاوروبي لكرة القدم لمدة عامين ونصف العام، وهي الفترة المتبقية من ولاية الرئيس الفرنسي الموقوف ميشال بلاتيني.

وحقق تشيفيرين فوزا ساحقا بنيله 42 صوتا مقابل 13 صوتا لمنافسه الهولندي ميكايل فان براج، خلال تصويت الجمعية العمومية المكونة من 55 عضوا.

وقال رئيس الاتحاد السلوفيني تشيفيرين (48 عاما) بعد انتخابه في العاصمة اليونانية أثينا: "هذا شرف كبير لي لكنها ايضا مسؤولية كبيرة. عائلتي فخورة وسلوفينيا الجميلة فخورة بي ايضا. امل ان تفخروا بي أنتم ايضا في يوم من الايام".

من جهته، قال رئيس الاتحاد الهولندي فان براج (68 عاما) الذي كان مرشحا لرئاسة الإتحاد الدولى للعبة " فيفا "عام 2015 ف تصريحاته لوسائل الإعلام الأوروبية : "الخسارة ليست جميلة لكني اشكر الجميع على استقبالي بحفاوة خلال حملتي، وخوض النقاشات مع زملائي.وفي ايطاليا قال ألكسندر لسنا اعداء. فألكسندر وانا نملك اهدافا مماثلة ونبحث عن اتحاد اوروبي مختلف وافضل. كل شخص اراد القيام بذلك على طريقته. لكن الديمقراطية قالت كلمتها اليوم. اطلب منكم الوقوف وراء ألكسندر. اذا اراد مساعدتي انا موجود دوما".

وكان المحامي تشيفيرين قد توجه الى الاعضاء قبل انتخابه: "القول اني من دون خبرة يقلل من احترام رؤساء الاتحادات الصغيرة والمتوسطة الذين يعملون كثيرا بامكانات قليلة، وبالتالي لديهم الخبرة".

وانحصرت المنافسة بين تشيفيرين وفان براج بعدما قرر رئيس الاتحاد الاسباني انخل ماريا فيار الانسحاب من السباق لان "العديد من المسؤولين في كرة القدم الاسبانية الحوا علي لمواصلة العمل في الاتحاد الاسباني الذي كرست القسم الاكبر من حياتي في قيادته".

وترأس بلاتيني الاتحاد الاوروبي منذ 2007 قبل ان يتم ايقافه في تشرين اكتوبر الماضي بسبب دفعة غير مشروعة بقيمة مليوني دولار حصل عليها عام 2011 عن عمل استشاري قدمه قبل 9 سنوات للسويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا آنذلك والموقوف هو ايضا في العملية نفسها.

وكان بلاتيني اعلن استقالته من رئاسة الاتحاد القاري في 9 مايو الماضي بعد قرار محكمة التحكيم الرياضي بعدم إلغاء عقوبة ايقافه بل تخفيضها من 6 الى 4 اعوام، لكنه اكد لاحقا انه يريد "التقدم بهذه الاستقالة في اثينا الى الاعضاء الـ55 الذين يشكلون الاتحاد الاوروبي".

واوقف بلاتيني 8 سنوات في بادئ الامر ثم قلصت العقوبة الى 6 اعوام من قبل لجنة الاستئناف في الاتحاد الدولي، ثم 4 اعوام عن طريق محكمة التحكيم الرياضية.

وأكد الفرنسي ميشال بلاتيني، الرئيس الموقوف للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أنه "مرتاح الضمير"، في خطاب وداعه خلال الجمعية العمومية الاستثنائية للاتحاد القاري في أثينا، المخصصة لانتخاب خلف له.

وأضاف القائد السابق للمنتخب الفرنسي، في خطاب الوداع اليوم : "أنا متأكد من أني لم أرتكب أي خطأ، وسأواصل معركتي القانونية".

كما ألمح بلاتينى , قائلًا : "وداعا وشكرا لأصدقائي في كرة القدم إلى اللقاء"، منهيا كلمته بصوت مرتجف، قبل المغادرة تحت تصفيق ممثلي الاتحادات الأوروبية الـ55 المكونة للاتحاد القاري.

وحضر بلاتيني الجمعية العمومية بعدما منحه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الضوء الأخضر الإثنين الماضى.

وفى السياق ذاته , عول فان براج على واقع انه شخصية معروفة في القارة العجوز كونه كان رئيسا لنادي اياكس امستردام كما انه كان من المعارضين بشدة لطريقة ادارة بلاتر لفيفا، لكن يؤخذ عليه انه من شخصيات "النظام" القديم لانه عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الاوروبي منذ 2009. وعبرت انكلترا وبلجيكا عن الرغبة بالتصويت لمصلحة فان براغ.

بدوره، حظي تشيفيرين الذي وصل الى رئاسة الاتحاد السلوفيني عام 2011، علنا بدعم الاتحادين الفرنسي والبرتغالي، بالاضافة الى الدول الصغرى خصوصا في شرق القارة.

ومن المهام الشاقة التي تنتظر الرئيس الجديد كيفية التعامل مع الجدل الذي تسببت به التعديلات على مسابقة دوري ابطال اوروبا والتي اعلن عنها الاتحاد القاري في 26 اغسطس الماضي إذ كشف بأنه سيخصص اعتبارا من عام 2018 حتى 2021 اربعة مقاعد في دور المجموعات لكل من اسبانيا وانجلترا وايطاليا والمانيا بسبب مستوى انديتها.

ويحاول الاتحاد الاوروبي الذي استلم رئاسته بالوكالة اليوناني ثيودور ثيودوريديس منذ ايقاف بلاتيني، اقفال الباب امام رغبة بعض الاندية الكبرى بانشاء دوري السوبر المخصص حصرا لها، لكن مسألة منح كل اسبانيا وانكلترا وايطاليا والمانيا اربعة مقاعد في دور المجموعات اعتبارا من 2018 لم ترق بتاتا للرابطة الاوروبية لدوريات المحترفين التي رأت بان هذا القرار سيعمق الفجوة الرياضية والمالية على حد سواء بين الاندية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا