"هيومان رايتس": روسيا فشلت فى مساعدة اللاجئين السوريين

انتقدت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الحقوقية الدولية غير الحكومية ما اعتبرته فشلا روسيا فى مساعدة اللاجئين السوريين، الذين يفرون من منازلهم بحثا عن الأمان فى دول أخرى، وذلك برغم الدور الروسى الكبير فى النزاع الجارى فى سوريا.
وطالبت “هيومان رايتس ووتش” فى تقرير لها اليوم الأربعاء روسيا بأن تقوم بتقديم التزامات وتعهدات فى اجتماع القمة المقبل فى نيويورك يوم 19 سبتمبر الجاري حول أزمة اللاجئين العالمية، وكذلك بالقمة التى ستليه حول الأزمة العالمية للاجئين لتقاسم المسؤولية وبما يتماشى مع قدراتها الكبيرة”.
ودعت المنظمة، روسيا إلي معالجة أوجه القصور الخطيرة فى نظام اللجوء لديها، والذى يمنع معظم طالبى اللجوء السوريين الذين قدموا إلى الأراضى الروسية من الحصول على الحماية التى يستحقونها بموجب القانون الدولى، مشيرة إلي أن روسيا لم تقدم مكانا واحدا لإعادة توطين لاجئ سورى فى أراضيها، وذلك منذ عام 2011، وذلك فى حين قال المسؤولون الروس “إن مسألة استقبال اللاجئين السوريين فى روسيا ليست على أجندة الدولة”.
ومن جانبه، قال بيل فريليك مدير برنامج حقوق اللاجئين فى “هيومان رايتس ووتش” “إن روسيا وبرغم من أنها تشارك على نطاق واسع فى الصراع السورى، إلا أنها لم تفعل أي شيء تقريبا لمساعدة ما يقرب من 11 مليون سورى فقدوا منازلهم ومصادر رزقهم نتيجة لذلك، لافتا إلي أن روسيا لديها الموارد اللازمة للقيام بأكثر من ذلك بكثير، ولكنها لم تظهر حتى الآن أي ميل للقيام بهذا الدور”.
وتابعت المنظمة الحقوقية الدولية، فى تقريرها، “أن المسؤولين الروس رفضوا أية مسؤولية لبذل المزيد من الجهد لمساعدة اللاجئين بدعوى أن موسكو تقوم بدورها فى سوريا لمساعدة الحكومة السورية فى مكافحة الجماعات الإرهابية، كما أن روسيا تؤكد أن عبء أزمة اللاجئين تقع على الدول التى أدت سياساتها إلى ما يحدث فى سوريا، والتى تساهم فى الحرب هناك، وذلك دون الاعتراف بأن روسيا أصبحت طرفا فى النزاع”.
ولفتت المنظمة إلي أنه استجابة لمناشدات إعادة التوطين للاجئين السوريين، والتى أطلقتها المفوضية العليا لشئون اللاجئين، فإن روسيا تعهدت فقط بتوفير منح جامعية لحوالى 300 طالب سورى، موضحة أنه يوجد فى روسيا ما يصل إلى 12 ألفا من السوريين بمن فى ذلك من يحملون تأشيرات طلاب أو تأشيرات عمل، وكذلك من كانوا يعيشون فى روسيا من قبل أن يبدأ الصراع بسوريا.
وبينت أنه وحتى أبريل الماضى كانت روسيا ق قد منحت اثنين فقط من السوريين وضع اللاجئين، وذلك منذ عام 2011، وحوالى 1300 منحوا حق اللجوء المؤقت، كما يوجد 2000 آخرين بشكل من أشكال الإقامة الشرعية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا