مقتل 5 جنود و30 من مسلحي بوكو حرام في اشتباك بالنيجر

قالت وزارة الدفاع في النيجر إن 30 من مسلحي جماعة بوكو حرام وخمسة جنود قتلوا في اشتباك بمنطقة ديفا في جنوب شرق البلاد.

وأضافت في بيان صدر في وقت متأخر أمس الثلاثاء أن الاشتباك دار يوم الاثنين قرب قرية تمور القريبة من بحيرة تشاد والحدود مع نيجيريا وهي منطقة عانت من عنف جماعة بوكو حرام المتشددة وتخضع لحالة طواريء.

وكانت بوكو حرام قد استولت على قرية بوسو القريبة من تمور في أوائل يونيو حزيران في هجوم قتل فيه 32 جنديا وهو أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم للجماعة منذ أبريل نيسان 2015. ومنذ ذلك الوقت أرسلت تشاد قوات لمساعدة النيجر في شن هجوم مضاد.

وقال البيان إن القتال بدأ صباح يوم الاثنين عندما سقط الجيش في كمين مضيفا أن ستة جنود آخرين أصيبوا وأن اثنين من المتشددين اعتقلا.

وقال أحد السكان "كان مقاتلو بوكو حرام يحاولون منع الناس من أداء صلاة عيد الأضحى."

ومنذ عام 2009 تحاول بوكو حرام إقامة دولة تطبق تفسيرا صارما للشريعة الإسلامية في شمال شرق نيجيريا. ومنذ ذلك الوقت قتل آلاف وتشرد نحو 2.1 مليون شخص بسبب القتال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا