إحالة أوراق عامل محارة قتل عمته بالجيزة للمفتى

أسدلت محكمة جنايات الجيزة الستار على قضية عامل محارة ، قتل عمته بغرض سرقتها وطمعا فى أموالها بمنطقة الجيزة، حيث أمرت بإحالة أوراقه إلي فضيلة مفتي الجمهورية .

وكشفت التحقيقات أن المتهم ذهب لزيارة عمته التى تقطن بقرية تابعة لمنطقة الجيزة وطلب منها ان تنتظره فى دفع مبلغ (5000 جنيه) اقترضه منها، ولكن عندما شاهد عمته تمسك بالمال حصاد أرضها " والتى وضعته أمامه داخل صندوق بمنزلها " دفعه الطمع الى التفكير فى سرقتها وطالبته عمته بسداد المبلغ بموجب إيصال أمانة حرره إلا أنه نشبت بينهم بينهما مشادة كلامية وفاجأها المتهم بعدة طعنات، وسرق أموالها وفر هاربا.

البداية كانت ببلاغ لقسم شرطة أوسيم، من جيران القتيلة يفيد العثور عليها مقتولة ومسجاة علي الأرض مضرجة في دمائها داخل مسكنها جراء إصابتها بعدة طعنات نافذة أودت بحياتها.

وأوضح الجيران أن تصاعد الدخان من شقة المجني عليها هو مادعاهم إلي اقتحام الشقة.

علي الفور انتقل فريق من النيابة العامة والمباحث الجنائية لمناظرة الجثة ومسرح الجريمة للوقوف علي مرتكبها وكشف غموض القضية وصرحت النيابة بنقل الجثة إلي المشرحة وتكليف الطب الشرعي بإجراء التشريح لبيان سبب وفاة المجني عليها وكيفية ارتكاب الواقعة وتكليف المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة.

بدأت تحريات رجال المباحث وحامت الشبهات خلالها حول ابن شقيقة المجني عليها، والذي تأكد لرجال المباحث عقب التحريات أنه كان آخر من تردد عليها في مسكنها قبل مقتلها إضافة إلي أنها قد طالبته بسداد دين عليه موثق بإيصال أمانة ممهور وموقع بخط يده وتأكيد أحد الجيران أن "على " هو القاتل حيث شاهده وملابسه ملوثة بالدماء وطلب منه إخفاؤه وإعطاؤه ملابس بديلة لملابسه معللا ذلك أن زوج عمته ، قام بقتلها ويطارده لقتله إلا أنه تشكك في ذلك عقب حديث الجيران أنه القاتل الحقيقي وأراد إلصاق واقعة القتل بزوج عمته.

وبسؤال والد المتهم أكد أن المجني عليها كانت قد أعطت لابنه مبلغ 5000جنيه لحل مشاكله الخاصة بزواجه، وحصلت منه في المقابل علي إيصال أمانة بالمبلغ وحين طالبته بسداد المبلغ رفض لعدم توافر المبلغ لديه في الفترة الحالية، فما كان منها إلا تهديده بالتوجه إلي النيابة وإزاء ذلك الموقف توجه إليها ، وطلب منها الايصال مقابل اعطائها المبلغ الذى اقترضه ابنه من أجل انقاذ الموقف وحماية ابنه من المساءلة القانونية ، الا أن فى يوم الحادث علم ابنه بما قامت به عمته فأصر على الذهاب اليها من أجل معاتبتها على ما بدر منها ، ولكن بعدها علموا بالعثور عليها مقتولة داخل شقتها.

وتبين من التحريات والتحقيقات أن وراء الواقعة ابن شقيق المجنى عليها من أجل سرقتها، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات، وأمرت النيابة بحبس المتهم، وتم التجديد له فى الموعد المحدد، الى أن تم استكمال أوراق القضية وأحيلت الى محكمة الجنايات للفصل فيها، وأصدرت المحكمة حكمها المتقدم بإحالة أوراق المتهم الى فضيلة المفتى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا