البحوث الإسلامية: يجوز لـ«المتعجلين» إنهاء مناسك الحج اليوم

أكد الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن رمي الجمرات في أيام التشريق الثلاثة يكون بـ«منى»، بدءًا من وقت الزوال «الظهر» وينتهي آخر الليل، فإذا كان مشقة وزحام وغيره فلا بأس أن يرمي بالليل إلى طلوع الفجر.

وأوضح «الجندي» لـ«صدى البلد»، أن رمي الجمرات الثلاث، اقتداء بسُنة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ويبدأ الحاج برمي في الجمرة الصغرى، فالوسطى، ثم جمرة العقبة كل منها بسبع حصيات مع التكبير في كل رمية.

وقال: إنه يجوز للمتعجلين عدم رمي الجمرات الثلاث غدًا الخميس، ويجب عليهم مغادرة «منى» قبل غروب شمس اليوم الأربعاء، ولا إثم عليهم، ويتوجهون لطواف الوداع في مكة، مصداقًا لقول الله تعالى: «وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ لِمَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ» سورة البقرة (203).

وتابع: أما غير المتعجلين فيؤدون غدًا الخميس، رمي الجمرات الثلاث، كما فعلوا في اليومين السابقين، مبتدئين بالجمرة الصغرى، فالوسطى، ثم جمرة العقبة كل منها بسبع حصيات مع التكبير في كل رمية، ثم يطوفون الوداع وتنتهي مناسك الحج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا