اللاجئون السوريون على جدول أعمال الدورة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالموافقة على إدراج موضوع اللاجئين السوريين على جدول أعمال دورتها الـ71، التي بدأت أعمالها الثلاثاء، وذلك رغم اعتراض النظام السوري.
وكان موضوع “الهجرة غير الشرعية في حوض البحر المتوسط واللاجئين السوريين”، تم إدراجه على جدول أعمال الدورة الـ70، بمبادرة من تركيا العام الماضي، وبادرت تركيا الثلاثاء، بعرض إدراج الموضوع مرة أخرى على جدول أعمال الدورة الـ 71 للجمعية العامة.
وتُحدد الجمعية العامة للأمم المتحدة، مواد جدول أعمال دوراتها الجديدة دون إجراء تصويت إلا في حال وجود اعتراض، من دولة أو أكثر، وبسبب اعتراض النظام السوري على إدراج موضوع اللاجئين على جدول أعمال الدورة الجديدة للجمعية العامة، أُجري تصويت على الموضوع، أسفر عن موافقة 82 من الدول المشاركة في التصويت، على إدراج موضوع اللاجئين على جدول الأعمال، واعتراض 9 دول، وامتناع 21 دولة عن التصويت.
ويشهد المقر العام للأمم المتحدة في نيويورك، يوم الإثنين المقبل، 19 سبتمبر/ أيلول الجاري، قمة يحضرها العديد من زعماء العالم، حول الهجرة غير الشرعية وتدفق اللاجئين.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، اقترح إجراء القمة، خلال مناقشة الجمعية العامة للأمم المتحدة، في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، لموضوع الهجرة غير الشرعية، وتمت الموافقة على طلب عقد القمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا