أستاذ علوم سياسية يكشف عن ثلاثة أخطاء بروتوكولية للسيسي في صلاة العيد بمسجد المشير

أبدى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور حازم حسني ثلاث ملاحظات بروتوكولية حول صلاة السيسي العيد في مسجد المشير، وذلك عبر تدوينة له على حسابه الشخصي.
وقال حسني في تدوينته بعد نشر صورة أثناء الصلاه “هذه صورة لأداء السيسي صلاة عيد الأضحى بمسجد المشير طنطاوي … مسجد يعامل معاملة الثكنات العسكرية، ولا يتلاحم فيه الرئيس ذو الشعبية الكاسحة بالشعب الذى جعلوه كسيحاً … بعيداً عن هذه الملاحظة العامة التي تبين مدى الانفصال بين السلطة وبين الشعب، توجد ثلاث ملاحظات بروتوكولية، والبروتوكول ليس شيئاً تافهاً أو غير ذي أهمية، لكنه مكون أساسي من مكونات بنية الدولة “.
وقال أن هذه الملاحظات هي “أولاً: أن وزير الدفاع، القائد العام للقوات المسلحة، قد غاب عن الحضور في معية الرئيس، ومهما كانت الأسباب التي منعته من الحضور فإنها ملاحظة “بروتوكولية” تسترعى الانتباه، ثانياً: أن رئيس الأركان قد اتخذ موضعاً بروتوكولياً أعلى من الموضع البروتوكولي الذي احتله رئيس مجلس الوزراء، ثالثاً: أن فضيلة شيخ الجامع الأزهر قد غاب عن إمامة الصلاة في الجامع الأزهر، بل وحتى عن إمامة الناس فى جامع المشير طنطاوي حيث أقيمت الصلاة التي حضرها الرئيس … كيف يكون شيخ الجامع الأزهر ولا يؤم المصلين في الجامع الأزهر”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا