عالم بالأزهر: يجب تجريم إصدار الفتاوى من غير المتخصصين

أكد الدكتور الحسيني حلمي أحد علماء مشيخة الأزهر ووزارة الأوقاف، أنه عندما صارت الفتوى تصدر من ما وصفهم بـ”أنصاف المتعلمين وجهلاء الدين” صارت الفوضى في الفتاوى والتكفير يأتي عند مغايرة الرأي.

وشدد الحسيني من خلال مداخلة هاتفية على قناة “النيل” للأخبار اليوم الأربعاء، على أن يكون إصدار الفتاوي من أهل الاختصاص بدار الإفتاء وهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف تجنبا للبلبلة، واصفا الأزهر الشريعة بـ”قلعة العلم في العالم”، مشيدا بمشروع قانون “تنظيم الفتاوى” الجاري دراسته باللجنة الدينية بمجلس النواب.

وطالب الحسيني مواجهة الفتاوى الغريبة من خلال القانون والفكر الموازي، مقترحا بأن تخصص القنوات التلفزيونية ووسائل الإعلام ساعة يوميا للرد على تساؤلات المستمعين الدينية من قبل أهل التخصص.

وأعلن أنه يجب تجريم من يفتي دون علم أو اختصاص أو تصريح مثل تجريم ممارسي باقي المهن بدون دراسة أو علم، مؤكدا أن صدور الفتاوى من أشخاص بغير علم تؤدي إلى التطرف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا