واشنطن : غارات على سوريا ربما أسفرت عن ضحايا مدنيين

قال الجيش الأمريكي إن ثلاث ضربات على أهداف لتنظيم داعش في سوريا خلال الأيام الستة الماضية ربما أسفرت عن ضحايا مدنيين.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إن الضربات التي نفذت قرب دير الزور في السابع من سبتمبر وقرب الرقة في العاشر من الشهر الحالي وقرب الشدادي في 12 من نفس الشهر ربما أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر حصيلة جديدة لضحايا الحرب الأهلية في سوريا، مشيرا إلى أن عدد القتلى زاد عن 300 ألف منذ مارس 2011.

وذكر المرصد في بيان: "ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية التي تمكن المرصد من توثيقها خلال الأشهر الـ 66 من انطلاقة الثورة السورية إلى 301781 في 18 مارس 2011 وحتى دخول الهدنة في 12 سبتمبر" حيز التنفيذ.

وأوضح المرصد الذي يعتمد على ناشطين منتشرين في الأراضي السورية أن من بين القتلى المدنيين 15099 طفلا و10018 امراة.

وأحصى "مقتل 52359 مقاتلا من الفصائل المقاتلة وميليشيات قوات سوريا الديموقراطية التي تشكل الوحدات الكردية المكون الأبرز فيها، إلى جانب 52031 مسلحا إرهابيا بينهم أجانب".

وفي جانب القوات الحكومية، قتل 107054 من قوات الجيش والميليشيات الموالية لها، بينهم 59006 جنديا و1321 عنصرا من ميليشيات حزب الله اللبناني.

ووثق المرصد أيضا مقتل 3645 شخصا مجهولي الهوية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا