عاصم عبد الماجد مهاجماً الإخوان : يعتبرون «الجماعة» الدين والدنيا والقرآن والرسول

شنَّ عاصم عبدالماجد، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، وأحد مؤسسيها، هجومًا عنيفًا على جماعة الإخوان، بعد ما أكد على تفضيلهم مصلحة الجماعة على مصلحة الوطن.

وكتب "عبد الماجد" عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك": "أما الإخوان فعين على الثورة وعين على الجماعة، ولو تعارضت الثورة كما يرونها مع الجماعة كما يتصورونها فالجماعة أولى بالمراعاة عندهم، فالجماعة عندهم رغم أنه يسوسها بشر يخطئون ويصيبون هى الدين والدنيا والقرآن والرسول والسنة والدولة والثورة والحق والخير والجمال".

وأضاف "عبد الماجد": "فقد فضلوا ضياع الثورة وانهيار الدولة فى محاولة غير مجدية للحفاظ على صورة الجماعة والإبقاء عليها، يحاول بعض البلهاء جرجرتنا للأيام الأخيرة ليقولوا فى حسرة وماذا كان بوسعهم أن يفعلوا ونحن بدورنا نجذبه للأيام الأولى حيث كان يجب أن يفعلوا فلم يفعلوا، ليس هذا بكاء على لبن مسكوب، بل هو تقرير لحقيقة سقتها لكم منذ ساعات وهى أن الجماعات التى ندشنها كما تدشن الدول تنكشف هشاشتها ساعة الحقيقة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا