"معلمي مصر": نرفض إهمال التعليم.. والنقابة لا تمثلنا

أصدر اتحاد معلمى مصر بيان صحفى منذ قليل، استنكروا خلاله إلغاء وقفة المعلمين الاحتجاجية يوم 20 سبتمبر الجارى، والتي رفض الأمن إقامتها.

وبحسب بيان الاتحاد فإنه اراد منه أن يوجه رسالة هامة إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والتي كان مضمونها رفضهم التام للخصومات من مرتبات المعلمين.

وأضاف الاتحاد، أن المعلمين يرفضون أن يكون المعلم أقل وظيفة بالدولة، ويرفضون أيضا إهمال التعليم المصرى وإهدار حق المعلم، إضافة إلى رفضهم لوجود نقابة لا تمثلهم.
وكانت قوات الامن قد رفضت وقفة احتجاجية للمعلمين يوم 20 سبتمبر لدواعى امنية وتأجيلها لاجل غير مسمى لحين تحديد الامن للموعد.

وقدم المنظمين للوقفه طلب رسمى لقسم السيدة زينب لاستخراج تصريح رسمى واخطار الجهات الامنية ، ولكن جاءت الرياح بما لاتشتهى السفن ورفض الامن التظاهرة للدواعى الامنية .

جاء هذا بعد الدعوة لوقفه لاولياء الامور والمعلمين امام وزارة التربية والتعليم يوم 20 سبتمبر ، للمطالبة بتحسين المناهج وتطوير العملية التعليمية ، واعادة تكليف خريجى كليات التربية ورفع المستوى المادى للمعلم ليحصل على مرتب يليق بمكانتة ، وكما طالب المعلمين باعادة كرامة المعلم وتجريم الدروس الخصوصيه حاله حصولة على جميع حقوقه المادية والادبيه ، وكذلك الغاء الخصم ورد المبالغ المالية التى تم خصمها بدون سند قانونى من المعلمين بالمحافظات .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا