فى ذكرى رحيل عمدة مخرجي الدراما.. إسماعيل عبد الحافظ صاحب أفضل الأعمال الخالدة فى ذاكرة الشاشة الصغيرة

-أخرج "39" مسلسلا تلفزيونيا .. و "الشهد والدموع" و "ليالى الحلمية" أشهر أعماله الدرامية

-توقف نشاطه الإخراجي بعد وفاة رفيقه الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة حزنا عليه

-توفى فى عاصمة النور عن عمر ناهز الـ71 عاما

-ابنه هو الممثل الشاب محمد عبدالحافظ

يوافق اليوم الثلاثاء، الموافق الثالث عشر من شهر سبتمبر، ذكرى رحيل المخرج الكبير اسماعيل عبد الحافظ، الذى ولد في 15 مارس 1941 بمحافظة كفر الشيخ، وتوفى عام 2012 فى عاصمة النور باريس عن عمر ناهز الـ71 عاما.. وقد أخرج "عبد الحافظ" 39 عملا فنيا متميزا.

حصل اسماعيل عبد الحافظ، على ليسانس آداب قسم اللغات الشرقية من جامعة عين شمس عام 1963 بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف.. وقد رفض المخرج الراحل، العمل معيدًا بالكلية، وذلك لحصوله في ذات الوقت على خطاب تعيين للعمل بالإذاعة والتليفزيون، وبالفعل عمل مساعد مخرج بالتلفزيون، و شغل منصب "مراقب" على الاعمال الفنية الخاصة بالاطفال، ثم انتقل عام 1965 إلى مراقبة المسلسلات بماسبيرو.

عمل "عبد الحافظ" مساعد مخرج فى مسلسل "اسماعيل يس دكتور" وكان ذلك عام 1964، وفى بداية السبعينات أصبح مخرج دراما أول، حيث أخرج أول اعماله عام 1977 وكان ذلك من خلال مسلسل "أسوار الحب" للمؤلف أسامة أنور عكاشة.

إسماعيل عبد الحافظ، من اهم مخرجي المسلسلات التلفزيونية في العقود الأخيرة، ويعتبر "اسماعيل" برفقة المخرجين يحيى العلمي ومحمد فاضل ثانى جيل من مخرجي الدراما المصرية.. علما بان كلا من المخرجين نور الدمرداش وحمادة عبد الوهاب ويوسف مرزوق قد سبقوهم فى العمل الدرامي.

ارتبط مشوار "عبدالحافظ" الإخراجي برفيق دربه السيناريست الراحل أسامة أنور عكاشة، حيث كونا ثنائيًا ناجحًا، ولامعا معا فى التعاون الدرامى بينهما، وقدما عدة مسلسلات تليفزيونية مميزة.. ولا ننسى ان "عبد الحافظ" قد أوقف نشاطه الإخراجي بعد وفاة أنور عكاشة حزنا على رفيق مشواره.

أخرج العديد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية فكان من اشهرها : "الشهد والدموع" ، "ليالي الحلمية"، "خالتي صفية والدير"، "الوسية"، "العائلة"، "امرأة من زمن الحب"، "حدائق الشيطان" .. وغيرها من الاعمال الدرامية الخالدة فى ذاكرة الشاشة الصغيرة، والتى نالت العديد من الاشادات وحصل منها على الكثير من الجوائز.

توفي المخرج الراحل صباح يوم الخميس 13 سبتمبر 2012 عن عمر ناهز الـ71 عاما في فرنسا، بعد صراع قصير مع المرض استدعى مكوثه بالمستشفى، لعدة ايام عقب تدهور حالته الصحية لإصابته بالتهاب رئوي حاد .. وقد دفن اسماعيل عبد الحافظ في مقابر عائلته بقرية الخادمية بمحافظة كفر الشيخ بدلتا مصر.. ولكن بعد رحيله مازال نجله الممثل الشاب محمد عبدالحافظ يكمل المسيرة الفنية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا