الحكومة السورية ترفض إدخال مساعدات تركية إلى حلب دون تنسيق

أعلنت الحكومة السورية رفضها إدخال أي مساعدات إلى حلب دون التنسيق معها ومع الأمم المتحدة، خاصة من تركيا.
وقالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية - في بيان نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) - إنه “تعقيباً على التصريحات الصادرة عن النظام التركي بشأن عزمه إدخال مواد يدعي أنها مساعدات إنسانية إلى مدينة حلب فإن الجمهورية العربية السورية تعلن رفضها إدخال مثل تلك المواد من أي جهة كانت بما في ذلك بشكل خاص من النظام التركي دون التنسيق مع الحكومة السورية والأمم المتحدة”.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن -أمس- أن بلاده تعمل على إرسال مساعدات تشمل مواد غذائية وألعاب إلى حلب عبر ممرات محددة سلفا، لافتا إلى أن الهلال الأحمر التركي يعمل على إيصال مساعدات إلى بلدتي (جرابلس والراعي) السوريتين المحاذيتين للحدود التركية.
وأضاف البيان إن “الحكومة السورية تؤكد أن قيام سلاح الجو التركي بأي عمليات حربية فوق الأراضي السورية بذريعة ضرب “داعش” دون التنسيق مع الحكومة السورية وقيادة العمليات الروسية إنما هو عدوان على سوريا وخرق لسيادتها وحرمة أراضيها وستقوم سوريا بالتصدي لهذا العدوان والرد عليه بالوسائل المناسبة في اطار دفاعها عن سيادتها الوطنية”.
والمساعدات الإنسانية بند من الاتفاق الأميركي- الروسي الذي جرى التوصل إليه الجمعة الماضية، ويقضي الاتفاق بضمان إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة بصورة منتظمة بما في ذلك حلب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا