صحيفة: خبراء يحددون موقع زرع القنبلة بطائرة روسيا المنكوبة بسيناء

ذكرت شبكة روسيا اليوم الإخبارية أن فريق دولى من الخبراء الفنيين بشأن التحقيق فى كارثة تحطم طائرةА321 الروسية فوق سيناء العام الماضى قاموا بتحديد مكان زرع القنبلة، التى تسببت فى انفجار الطائرة ومقتل 224 شخصا.
ونقلت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، عن خبراء قولهم أن الإرهابيين قاموا بزرع قنبلة موقوتة يدوية الصنع فى القسم الخلفى للطائرة، فى مكان مخصص لتخزين عربات أطفال.
وأوضح الخبراء أن انفجار القنبلة أدى إلى “انفصال ذيل الطائرة عن هيكلها، وبالتالى فقدان التحكم بها وسقوطها على الأرض”.
وبحسب الخبراء فإن الضغط الزائد للجو داخل الطائرة تسبب فى الانفجار ما أدى إلى مقتل غالبية الركاب فى الجو.
وكانت لجنة التحقيق فى حادث سقوط الطائرة الروسية وسط سيناء أعلنت فى وقت سابق انتهاء عمليات صف أجزاء الطائرة بشكل كامل وتحديد النقطة الأكثر احتمالية لتكون بداية تفكك جسم الطائرة.
وقال البيان الإعلامى رقم 3 الذى أصدرته اللجنة مساء الخميس الماضى: “انتهت الخميس أعمال صف أجزاء الطائرة الروسية التى سقطت فوق شبه جزيرة سيناء فى أكتوبر الماضى بشكل كامل، وتم عقد اجتماع بمقر الإدارة المركزية لتحليل الحوادث بوزارة الطيران المدنى يضم أعضاء لجنة التحقيق فى الحادث والممثلين المعتمدين للدول المشاركة فى التحقيق ومستشاريهم، وذلك لوضع تقرير مبدئى بشأن ما تم التوصل اليه من نتائج حيث خلصت اللجنة إلى وجود منطقة محددة من جسم الطائرة هى الأكثر احتمالية لتكون نقطة بداية حدوث تفكك الطائرة”.
وكانت روسيا قد أعلنت وقف كافة رحلاتها الجوية إلى مصر بعد سقوط طائرة ركاب من طراز إيرباص 321 تابعة لشركة “Metrojet” الروسية للطيران فى أراضى منطقة الحسنة بشبه جزيرة سيناء، بعيد إقلاعها من مطار شرم الشيخ المصرى، فى 31 أكتوبر الماضى، ما أودى بحياة 217 راكبا و7 من أفراد الطاقم كانوا على متنها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا