برلماني تعليقا على تعديل قانون العقوبات: "الست أساس مشكلة الزنا"

قال إلهامى عجينة عضو مجلس النواب، إن الدعارة هى أقدم مهنة فى التاريخ، وعملت بها النساء قبل أن تكون طبيبة أو محامية أو محاسبة، لافتا إلى أنه ضد المطالبين بتعديل قانون العقوبات لتتساوى فيه المرأة مع الرجل فى عقوبة الزنا قائلا: “الست أساس مشكلة الزنا وليس الرجل”.
أضاف عجينة فى تصريحات صحفية، أن السيدات فى مصر أكثر حياءً من الرجال ولهذا السبب فإن تغليظ العقوبة بالنسبة للمرأة مهم لأنها أساس مشكل الزنا فبدونها لا تقع الجريمة، وهذا هو السبب فى أن المشرع غلظ العقوبة على المرأة أكثر من الرجل.
تابع عجينة: مصر متقدمة فى الحفاظ على المرأة أكثر من أوروبا التى يتم فيها عرض النساء للدعارة وتدفع ضرائب، أما فى ديننا الإسلامى فقد كرم المرأة ورفض أن يجعلها وسيلة لكسب الأموال مثلما يحدث فى الغرب، خاصة أن هذه المهنة فيها مهانة شديدة للمرأة.
وتعد مارجريت عازر عضو مجلس النواب مشروع قانون جديد لتعديل عقوبة الزنا فى قانون العقوبات، وترى ضرورة المساواة بين الرجل والمرأة فى العقوبة وليس تغليظ العقوبة على المرأة دون الرجل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا