حبس 7 متهمين في واقعة مقتل 3 أشخاص خلال مشاجرة بكفر الشيخ

قرّرت نيابة مركز دسوق تحت إشراف المستشار محمد الزنفلي ، المحامي العام الأول لنيابات كفرالشيخ الكلية ، أمس ، حبس 7 أشخاص 4 أيام على ذمة التحقيق، وذلك في واقعة نشوب مشاجرة بين عائلتين بقرية محلة أبوعلي التابعة لمركز دسوق أسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 3 آخرين.

وكان حسام بسيوني، ومحمد شور وكيلا نيابة دسوق انتقلا إلى مشرحة مستشفى دسوق العام، وسط حراسة أمنية مشددة من مركز شرطة دسوق ، وذلك لمناظرة الجثث وانتداب الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليهم ، والتصريح بالدفن ، وقاما بسؤال شهود الواقعة حول ملابساتها و دوافع حدوثها .

تلقى اللواء سامح مسلم، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء أشرف ربيع ، مدير المباحث الجنائية نشوب مشاجرة بين عائلتين بقرية محلة أبوعلي بدسوق استخدمت فيها الأسلحة البيضاء والعصي ، وأسفرت عن وفاة "حسنى .ع.ب"، 50 سنة، وابن شقيقته "حسنى .ا.ب"، 30 سنة، وأحد الجيران "إبراهيم .م.ا"، 45 سنة، والذي لقى مصرعه فور وصوله مستشفى دمنهور التعليمي، وأصيب "حسام .ح.ب"، 25 سنة، نجل المجني عليه الأول، وتم تحويله لمستشفى دمنهور التعليمى، وسعد .م.م ، وياسر .ب.ا بجروح متفرقة.

وكشفت التحريات الأولية التي أشرف عليها العميد محمد عمار ، رئيس المباحث الجنائية أنه أثناء قيام المجني عليه الأول بأعمال النظافة بمكان الوضوء، والحمامات، فى مسجد العجمي بقرية محلة أبو على، حضر أحد الأشخاص ويدعى "أيمن .ع"، بهدف الدخول لدورة المياه بالمسجد، وتسبب فى حدوث سوء حالة نظافة المكان بحذائه، ما أدى إلى قيام المجنى عليه بمعاتبته، وتطور الأمر إلى حدوث مشادة كلامية، أسفرت عن تعدى كل منهما على البعض.

وتطورت إلى مشاجرة عائلية بين الطرفين فور علمهم بالواقعة ، عقب قيام المجنى عليه الثانى، وبرفقته المجنى عليه الثالث، بتهدئة المجنى عليه الأول، فوجئوا بحضور الطرف الثانى ، ومعه أفراد أسرته، وبعض من جيرانه، وأصدقائه، حاملين أسلحة بيضاء، وقاموا بالتعدى عليهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا