أوباما يعارض قانون يسمح لأهالي ضحايا 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية

يتوقع أن يقوم الرئيس الأمريكي باراك أوباما بمعارضة مشروع قانون في الكونجرس الأمريكي يسمح لأهالي ضحايا هجمات 11 من سبتمبر بمقاضاة الممكلة العربية السعودية، حسب ما قال مسئول في البيت الأبيض.

وحسب صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية فقد عارض الرئيس الأمريكي مشروع قانون يسمح للمحاكم بالتنازل عن اداعاءات الحصانة السيادية الأجنبية في قضايا تتعلق بهجمات إرهابية على الأراضي الأمريكية، خشية أن تستغل الحكومات الأجنبية هذا القانون لتحاكم مسئولين أمريكيين.

إلا أن هذه المعارضة تعد قصيرة الأمد، بسبب شعبية القانون في الكونجرس الأمريكي، وربما سيحظى القنون بدعم يكفي بتمريره في الكونجرس.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض لا يمكن تخيل استغلال الدول لهذا القانون بشكل يسمح لبعضها بجر المسئولين والشركات الأمريكية إلى المحاكم.

وقد مرر الكونجرس الأمريكي القانون بالتصويت يوم الجمعة، إذ يقول الأعضاء أن هذا القانون واجب أخلاقي حتى يتسنى لعائلات الضحايا تحقيق العدالة لموت ذويهم.

كما وافق مجلس الشيوخ على القانون في مايو الماضي.

بينما أرسل مجموعة من ذوي ضحايا أحداث 11 سبتمبر خطابا إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يطالبونه بتهكم بالتصويت ضد مشروع القانون "ليغلق بذلك الباب في وجوههم ويتخلى عنهم بالكامل."

ويريد المسؤولون الأمريكيون تمديد الحصانة السيادية لتشمل المسئولين الأجانب على أرض الولايات المتحدة، خشية أن يصبح المسئولون الأمريكيون عرضة للمحاكمة هم الأخرون.

كما يخشى من احتمالات تعقد العلاقات مع المملكة العربية السعودية، إذ كشف الكونجرس الأمريكي عن مجموعة من الصفحات التي كانت تصنف سابقا على أنها سرية تشير إلى ادعاءات بدعم المملكة لمرتكبي أحداث 11 سبتمبر، إلا أن الصفحات لم تلقى الكثير من الضوء على علاقة المملكة تلك بالهجمات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا