البحرية الأمريكية: المواجهات القريبة مع إيران تتطلب وضع قواعد للسلوك

قال قائد البحرية الأمريكية اليوم الاثنين إن سلسلة من المواجهات القريبة بين البحرية الأمريكية وسفن قتالية إيرانية في الخليج تظهر ضرورة أن تتفق إيران والولايات المتحدة على قواعد سلوك لتفادي خطر سوء التقدير.

وقال الأميرال جون ريتشاردسون قائد العمليات البحرية الأمريكية إن اتفاقات من هذا النوع بين الولايات المتحدة وروسيا والصين ساعدت في تقليص مثل هذه المخاطر.

وقال "هذه بعض من الأنشطة التي قد تسبب زعزعة الاستقرار حيث يمكن أن يحدث سوء التقدير كلما اقتربت من هذه الأشياء كلما قل هامش الخطأ ولعب الخطأ البشري دورا أكبر فأكبر."

وتابع قوله "لذا فمن المهم أن نتخلص من هذه الأنشطة كلما أمكننا. لن يأتي من ورائها خير."

وخفت حدة العداوة التي استمرت أعواما بين طهران وواشنطن بعدما رفعت الولايات المتحدة العقوبات عن إيران في يناير كانون الثاني بعد إبرام اتفاق للحد من أنشطة طهران النووية.

لكن لا تزال خلافات كبيرة قائمة بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية وبشأن الصراعات في سوريا والعراق وتنعكس هذه الخلافات في المواجهات المتوترة في البحر.

وأبلغ ريتشاردسون ندوة في مركز التقدم الأمريكي بواشنطن وهو مؤسسة بحثية إن من المهم لقادة الجانبين أن يخلقوا سبيلا لمناقشة الحوادث.

وقال "لدينا قواعد تمنع وقوع حوادث في البحر مع الروس.. وهناك قواعد المواجهات غير المتوقعة مع الصينيين.. أثبتت (تلك القواعد) أنها مجدية للغاية."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا