موسكو: نمتلك إمكانيات رصد خروقات الهدنة في سوريا.. وتوجد فرصة حقيقية للتعاون مع تركيا لحل قضايا الأمن

أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية أن لدى الجيش الروسي كافة الإمكانات لمراقبة الوضع من مناطق من سوريا بما يشمل رصد خروقات وقف الأعمال القتالية.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن سيرجي رودسكوي، رئيس الإدارة العامة للعمليات في هيئة الأركان، قوله إنه من الضروري تطبيق وقف الأعمال القتالية في سوريا بشكل كامل"، وإشارته إلى أنه من شروط ذلك عدم الانسياق وراء الاستفزازات، ورصد جميع الخروقات المحتملة بشكل دقيق وإرسال هذه المعلومات إلى المركز الروسي المعني بالمصالحة بين أطراف النزاع في سوريا، وتفعيل العمل مع ممثلي القوات السورية والسلطات المحلية، والتعاون مع الشركاء الأمريكيين عبر "الخط الساخن المتوفر" .

وأكد رودسكوي أن الطيران الحربي الروسي سيواصل استهداف الإرهابيين في سوريا، مشيرا إلى أن مركزا تنفيذيا مشتركا يتم إنشاؤه من أجل تحديد الأهداف للطيران الروسي والأمريكي، ما سيتيح تنسيق الضربات الجوية بين روسيا وقوات التحالف الدولي .

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم توفر فرصة حقيقية للتعاون بشكل فعال مع تركيا في حل قضايا أمن المنطقة، مؤكدة استعداد موسكو للحوار مع أنقرة بهذا الشأن.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن أليكسي ميشكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن "الجانب الروسي منفتح على حوار جدي مع الشركاء من تركيا بشأن حل كافة المسائل المتعلقة بالأمن في المنطقة، ونعول على وجود فرصة حقيقية للقيام بهذا العمل بفعالية في الظروف الحالية".

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنه تجري حاليا "اتصالات مع الجانب التركي بشأن العديد من المسائل التي تتعلق كذلك بالوضع في سوريا وحولها".

ويأتي التصريح على خلفية إعلان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ونظيره الأمريكي جون كيري - السبت الماضي في جنيف - عن التوصل إلى اتفاق بشأن وضع خطة مشتركة، من شأنها التخفيف من حدة العنف في سوريا واستئناف العملية السياسية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا