رئيس الفلبين يطالب قوات الكوماندوز الأمريكية بمغادرة البلاد

أعلن رئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي، اليوم الاثنين أن على العسكريين الأمريكيين مغادرة مناطق جنوب البلاد، لأن تواجدهم يعرقل إجراء عمليات محاربة الإرهاب هناك.
ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن دوتيرتي قوله “على هذه القوات الخاصة أن تغادر.. لا أريد القطيعة مع أمريكا لكن يجب أن يغادروا”.

وبرر رئيس الفلبين موقفه هذا بأن العسكريين الأجانب يمثلون “صيدا” ثمينا بالنسبة للمسلحين الذين لا يهتمون بنشر الفكر الجهادي المتطرف بقدر ما يهتمون بجني فدى مقابل الإفراج عن أجانب مخطوفين.
كان قد تم نشر العسكريين الأمريكيين في جزيرتي جولو وباسيلا جنوب الفلبين، منذ العام 2002، في إطار عملية “الحرية الدائمة” الأمريكية ضد مسلحي جماعة “أبو سياف” الإرهابية، وتم إغلق معظم برنامج التواجد العسكري الأمريكي في الفلبين العام الماضي، ولم يبق في الجزيرتين سوى قوة صغيرة من جنود الكوماندوز مكلفة بتدريب العسكريين الفلبينيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا