حفلات "الباربكيو" وزيارة المقابر أبرز مظاهر عيد الاضحى بالاسماعيلية..صور

تتعدد مظاهر عيد الاضحي المبارك بمحافظة الاسماعيلية، وتبقي عادة ذبح الاضاحي و زيارة المقابر وحفلات الباربكيو ابرزها.

يقول الحاج محمد منصور انه يحرص منذ عشرات الاعوام علي شراء اضحية العيد، والتفاف اطفال عائلته للعب معها قبل ذبحها فى اول يوم بعد اداء صلاة العيد مباشرة، وانه يتعامل مع جزار يثق فيه، وتحرص نساء عائلته علي تقسيم " الذبيحة"، وسط اجواء احتفالية ليبدأ الشباب بتوزيعها وفقا للشريعة الاسلامية.

فيما تحرص بعض العائلات علي زيارة المقابر خلال الايام الاولي لعيد الاضحي وتوزيع الفطائر والفاكهة والحلوي علي المترددين ، وقراءة الفاتحة علي ارواح اقاربهم المتوفين، وروي الزراعات المحيطة بالقبور.

وعادة ما تتجه العائلات الي التجمع ببيت العائلة وقضاء اول ايام عيد الاضحي في جو عائلي بهيج، حيث يلجأون الي إحياء حفلات غذاء او عشاء، بعد الانتهاء من ذبح الاضحية، بشواء اللحوم وتحضير السلطات والمشروبات الساخنة والباردة.

ويشير الحاج محسن محمد الى ان العيد يجمع العائلة ونظرا لبعد المسافات بين الاشقاء، يلجأون للتجمع في البيت الكبير بإحدى المناطق الريفية بمحافظة الاسماعيلية، حيث نقوم بإعداد تتبيلات خاصة للحوم والكفتة والريش والستيك ، ونحضر يوم الوقفة الات الشواء مثل الشواية والاسياخ والريش والمساكات والفحم، ونعد الحديقة للتجمع ونتناوب الاعمال لاعداد طعام شهي وسط العائلة.

المحال التجارية هي الاخري اعدت تجهيزات العيد، حيث تنافست هذا العام، في تقديم اشكال مختلفة لادوات الشواء، وبأسعار متفاوتة.

الحاج علي العدوي صاحب محل تجاري لبيع الادوات المنزلية، يقول، في نفس الفترة من كل عام، نعرض الادوات الخاصة بعيد الاضحي من اجهزة مسن السكاكين وكذلك شوايات يدوية وكهربائية وجريلات، وتتفاوت الاسعار حسب الانواع والمقاسات.

وتضيف الدكتورة عايدة فتحي، استاذة جامعية، :" ننتهز فرصة التجمع العائلي خلال عيد الاضحي وفرحة الاولاد بالاضحية ونعد حفلات الشواء، والتي تتميز اكلاتها بشهيتها لجميع افراد العائلة"، مؤكدة انه عادة ما يكون اليوم الثاني هو اليوم المرجح لاغلب العائلات للبربكيو، وحتي الانتهاء من ذبح الاضحية وتوزيع اللحوم علي الفقراء، لافتة الي ان هناك طقوس خاصة لمثل تلك الحفلات، منها اختيار المظلات والتجمع باحد الشليهات بمدينة فايد وتحضير الدي جي و العاب الاطفال بالاضافة لادوات التسلية مثل التنس والشطرنج والكوتشينة.

وترى مروة عبد الظاهر ربة منزل ان اهم ما يميز حفلات الشواء لدي عائلتها اختيار منيو الخضار والفاكهة والمشروبات وكذلك السلطات، بالاضافة الي تناول الشاي علي الفحم، مؤكدة ان العيد خلال الصيف يحتاج الي مثل تلك الطقوس لتحقيق مزيدا من الاستمتاع والاسترخاء، وخاصة قبل العودة للدراسة.

ويقول الشيف محمد جمال ان حفلات الباربكيو رغم انتشارها الا انها من الطقوس التراثية، والتي لجات اليها العائلات منذ عشرات السنوات، الا انها تطورت عبر تزامن الاجيال.

وقدم الشيف نصائح لاعداد حفلات شواء ناجحة مؤكدا ان هناك العديد من الوصفات سواء مقبلات او سلطات والتتبيلات او حتى المشروبات التي تتناسب مع طقوس البربكيو، لافتا الي انه من السلطات التي يفضلها كثيرًا وتعتبر مرافقا لكل المشويات سواء كانت لحوم حمراء او بيضاء هي السلطة المشوية التونسية وهي عبارة عن حبات من الطماطم والفلفل الاخضر والبصل مشوية فوق الفحم او في الفرن،ثم تقشر وتطحن وتتبل بالكسبر والكراوية والثوم الناشف الناعم وزيت الزيتون وعصير الليمون والملح.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا