مفاجأة كبيرة …العفو الرئاسي عن مساجين بسبب العيد شمل مسئول كبير في مذبحة بورسعيد

لا يختلف أحد على أن مجزرة استاد بورسعيد، والتي وقعت منذ ما يزيد عن أربعة سنوات تقريباً كانت من أسوأ الكوارث التي حدثت على مستوى الرياضة العالمية بشكل عام، وعلى مستوى مصر بشكل خاص، حيث راح ضحيتها ما يقرب حوالي 72 مشجع أهلاوي تم قتلهم بفعل فاعل، وإلقاء جثثهم من فوق مبنى المدرجات في جريمة من أبشع الجرائم والي تركت أثراً سيئاً جداً على كرة القدم المصرية.
وقد تم القبض على عدد من الأشخاص المسئولين عن هذه الحادثة، وكان منهم اللواء  محسن شتا المديرالتنفيذى السابق للنادى المصرى، وتم محاكمته مع المتهمين، إلا أن العفو الرئاسي الذي أصدرته الرئاسة المصرية بمناسبة عيد الأضحى شمل إسم محسن شتا في إحدى المفاجآت الكبرى، والتي أكدها رئيس تحرير الشروق عماد الدين حسين حيث قال أن العفو الرئاسي كان لمساجين جنائيين في تهم خطيرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا