إمام مسجد باريس يدعو إلى التعلم والتفقه لمواجهة التطرف

حث أمام مسجد باريس مسلمي فرنسا على التعلم و التفقه لمواجهة التحديات و انواع التطرّف و الاساءة الى دين الاسلام العظيم.
جاء ذلك في خطبة عيد الأضحى المبارك التي القاها صباح اليوم الاثنين امام الالاف من أبناء الجالية المسلمة الذين جاءوا من مختلف أنحاء البلاد لتأدية صلاة العيد بمسجد باريس الكبير الواقع فى وسط العاصمة الفرنسية.
وقال إمام المسجد انه من الدروس التي ينبغي لنا ان نخرج بها من هذا اليوم الكريم و المبارك هي إيصال تعاليم الاسلام السمحة و تبليغها على رؤوس الأشهاد ليتلقاها الجيل عن الجيل و الاخر عن الاول علما و عملا مطبقة لتستقر تعاليم الاسلام في القلوب.. “و لا يتم ذلك الا بالعلم الصحيح”.
وأضاف ان العلم الصحيح هو العلم الشرعي مع العلم الدنيوي الذي يعطي إنسانا صلته بربه وطيدة و يخدم أسرته و بلده و غيره . فالموحد المسلم لا يغش و لا يسرق و لا يكذب و لا يؤذي.كما انه بار بولديه و يرعى حقوق الجار و هو لا يغدر أو يقتل نفسا حرم الله قتلها.
ومن جانبه، قال عميد مسجد باريس دليل ابوبكر:” يسعدني بمناسبة عيد الأضحى المبارك ان أتقدم اليكم بأخلص التهاني و أطيب الأماني راجيا من الله العلي القدير ان يعيده علينا و عليكم و على كافة المسلمين و الشعب الفرنسي و رئيسه السيد فرانسوا أولاند باليمن و الخير و البركات و الامن و السلام.
كما دعا دليل بوبكر مسلمي فرنسا الى الحرص على تربية ابنائهم على طلب العلم و المعرفة في إطار الأخلاق الحسنة و تابع:” لقد قيل لا دين لمن لا خلق له و لا خلق لمن لا دين له”.
ويشار الى أن مسلمى فرنسا قد أدوا صلاة العيد اليوم فى عدد من المساجد، إلا أن مسجد باريس الكبير يحظى بشعبية كبيرة وخاصة لدى المسلمين، كما أنه من أكبر وأقدم مساجد فرنسا.
يذكر أن مسجد باريس شُيد فى 15 يوليو 1926 من قبل مهاجرى شمال أفريقيا الاوائل فى فرنسا، تكريما للجنود المسلمين الذين دافعوا عن فرنسا خلال الحرب العالمية الأولى.
ويوجد فى المدن الفرنسية نحو 2500 مسجد، ويعد الإسلام ثانى ديانة بعد الكاثوليكية، كما أن أكبر جالية مسلمة توجد فى فرنسا، حيث تقدر بنحو 6 ملايين مسلم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا