سول: بيونج يانج تستعد لإجراء تجربة نووية أخرى

ذكرت مصادر حكومية كورية جنوبية، اليوم الاثنين، أن بيونج يانج أكملت الاستعدادات لإجراء تجربة نووية أخرى، وقالت المصادر إن كوريا الشمالية قد تستخدم نفقا لم يتم استخدامه من قبل في موقعها الجبلي للتجارب النووية.
وأجرت بيونج يانج، الجمعة، أقوى تفجيراتها النووية حتى الآن قائلة إنها امتلكت القدرة على وضع رأس حربي على صاروخ باليستي وتعهدت بمواصلة تعزيز قوتها النووية، وفقا لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية.
ونقلت “يونهاب” عن مصدر حكومي قوله إن “المؤشرات التي تم جمعها تقول إن كوريا الشمالية أكملت الاستعدادات لإجراء تجربة نووية في أي وقت في النفق الثالث الذي لم يُستخدم من قبل”.
ولم تدل بتفصيلات بشأن الأنشطة، التي تم رصدها في موقع بونغي-ريل لتجارب النووية القريب من الشاطئ الشمالي الشرقي لكوريا الشمالية، والذي شهد تفجيراتها النووية الخمسة.
وقالت كوريا الشمالية، الأحد، إن مساعي فرض المزيد من العقوبات على بيونج يانج في أعقاب تجربتها النووية الخامسة “مثيرة للضحك” وتعهدت بمواصلة تعزيز قدراتها النووية.
ويتوجه سونج كيم المبعوث الأميركي الخاص لكوريا الشمالية إلى سول، الاثنين، بعد بحثه مع مسؤولين يابانيين في طوكيو التعاون بين البلدين الجارين في أعقاب التجربة النووية لكوريا الشمالية.
والتقى كيم مع المسؤولين اليابانيين، الأحد، وقال إن الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات أحادية الجانب على كوريا الشمالية مكررا بذلك تعليقات الرئيس الأميركي باراك أوباما، الجمعة، في أعقاب التجربة.
وقالت كوريا الجنوبية، السبت، إن أحدث تجربة أظهرت أن القدرة النووية لكوريا الشمالية تزداد بسرعة وإن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون غير مستعد لتغيير هذا المسار.
وندد مجلس الأمن الدولي بقرار كوريا الشمالية القيام بالتجربة وقال إنه سيبدأ على الفور في العمل بشأن إصدار قرار، وحثت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا مجلس الأمن الدولي على فرض عقوبات جديدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا