وزير الداخلية الألماني يحذر من تزايد عدد المسلحين في البلاد

حذر وزير الداخلية الألمانية، توماس دي مايتسيره، من أن "هناك 520 مسلحا محتملا على استعداد لشن هجمات منفردة أو في جماعات".

وقال دي مايتسيره وفق ما نقلته صحيفة إكسبريس البريطانية على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد إنه إلى جانب المسلحين المحتملين البالغ عددهم 520 شخصا، هناك 360 مسلحا آخرين معروفين لدى السلطات الألمانية.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية الألماني بعد أن شهدت البلاد موجة من الهجمات الإرهابية منها اثنتين استلهم مرتكبوها فكر تنظيم داعش في يوليو الماضي.

وأضاف دي مايتسيره، أن التهديدات الإرهابية الآن تنبع من جماعات مهاجمة أجنبية بالإضافة إلى المسلحين غير المنضمين للتنظيمات بشكل رسمي "الذئاب المنفردة" في ألمانيا، وتابع "إن الجماعات المهاجمة الأجنبية تأتى خفية من أوروبا ويستعدون لتنفيذ خططهم دون أن يتم ملاحظتهم على غرار هجمات بروكسل وباريس. ولكنه من الصعب بمكان الكشف عن الذئاب المنفردة".

وعلى الرغم من جهود سلطات الأمن لمطاردة المتطرفين، إلا أن دي مايتسيره يعتقد بأن العديد من الإرهابيين المتعطش للدماء ينتظرون لشن هجمات، مؤكدا "أن السلطات تفترض أن هناك ذئاب منفردة لم تكتشف بعد". وألمح إلى أن عمليات الاغتيال باسم الإسلام ما هو إلا إساءة لذلك الدين.

يذكر أن ألمانيا عانت من هجمات إرهابية قبل شهرين ففي 22 يوليو، تم قتل تسعة أشخاص وأصيب 35 آخرين في مركز للتسوق في ميونيخ على يد ديفيد علي الذي استدرج ضحاياه بعدما "قرصن" حساب فتاة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي لدعوتهم إلى التوجه إلى أحد المطاعم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا