علي جمعة : من لم يدرك «عرفة» قبل أذان فجر اليوم العاشر فلا حج له

قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر، إنه يكون على الحاج عند الوقوف بعرفة أن يجمع بين طرفي النهار والليل، مشيرًا إلى أن من لم يدرك الوقوف بعرفة قبل أذان فجر اليوم العاشر، فلا حج له.

وأوضح «جمعة» عبر موقع التواصل، أنه في حال لم يجمع الحاج بين طرفي الليل والنهار عند الوقوف بعرفة، فيستحب له الدم، وقيل: يجب ولكن يعني يستحب عند الشافعية، وهناك قول عند الشافعية أيضًا مرة ثانية أنه يجب، وكذلك عند المذاهب الأخرى إذا فاته النهار فإنه يقف بالليل إلى طلوع الفجر.

وأضاف أنه يجوز للحاج أن يقف بعرفة في أي وقت من الليل فيكون قد تم له الحج، منبهًا إلى أنه إذًا أذن الفجر وأصبح الحاج حينها في اليوم العاشر وانتهى يوم عرفة؛ فإنه لا حج له.

وتابع: وإذا كان محرمًا بالحج وجب له أن يحل بعُمرة، ثم عليه الحج من العام القادم ويقضي الحج والحج أشهر معلومات، ولذلك فلابد عليه أن ينتظر إلى العام القادم الذي يليه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا