مسؤول أممي يحذر من تزايد أوضاع النازحين في أوكرانيا سوءا مع اقتراب الشتاء

طالب تشالوكا بياني، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعنى بحقوق النازحين والمشردين داخليا، بأن تقوم بصياغة استراتيجية شاملة لمنع ومعالجة النزوح الداخلى وتوفير حلول دائمة.

وأشار - في بيان عقب زيارة لتسعة أيام التقى فيها المسؤولين الأوكرانيين - إلى أن محنة هؤلاء المشردين داخليا بسبب النزاع منذ عام 2014 في أوكرانيا تزداد أوضاعه سوء وبخاصة مع اقتراب فصل الشتاء، وحيث يوجد مئات الآلاف من الأوكرانيين كانوا أجبروا على الفرار من منازلهم.

ودعا المسؤول الأممي إلى تكثيف الجهود لحماية حقوق النازحين فى شرق أوكرانيا وفي القرم.

ولفت إلى أن التحدي الأكبر الذي يواجه هؤلاء هو ربط عملية تسجيل النازحين بدفع معاشاتهم التقاعدية وكذلك المساعدات الاجتماعية وهو نظام أقامته السلطات الأوكرانية ويقوم على التحقق من المكان الذى يقيمون فيه.

وطالب بياني بعدم الربط بين المعاشات والتسجيل خاصة وأن التحقق من مكان الإقامة أدى إلى وقف المدفوعات وبما أثر على مايصل إلى 600 ألف نازح في شرق أوكرانيا.

وقال بياني إن هؤلاء يجب أن يحصلوا على معاشاتهم أينما كانوا في البلاد كما طالب بأن تضمن السلطات حرية التنقل واختيار محل الإقامة في المناطق التي تسيطر عليها وأن تلتزم جماعات المعارضة المسلحة وقياداتها بنفس المعايير في مناطقها.

قال مسؤول الأمم المتحدة إن أحد الحلول الرئيسية لتلك الأزمة في أوكرانيا هي مسألة السكن الدائم إلى جانب فرص كسب العيش، كما أشار إلى النقص الحالي في مناطق النزاع بأوكرانيا لآليات حماية المساكن والأراضي والممتلكات التي خلفها النازحون إضافة إلى التعويض عن الضرر أو تدمير تلك الممتلكات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا