«إعلام البرلمان» تنتظر قانون الصحافة والإعلام لضبط إيقاع المنظومة فى دور الانعقاد الثانى.. والنواب يتوقعون التوافق حول القانون سريعا

يستعد أعضاء لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب لمناقشة قانون الصحافة والإعلام بعد انتهاء مراجعته من مجلس الدولة لضبط إيقاع الإعلام المصرى، بعد حالة السيولة الكبيرة التى شهدتها أوضاع الإعلام خلال الفترة الأخيرة، الأمر الذى يتطلب وجود قانون يحكم العملية خلال المرحلة الحالية.

تقول النائبة ميرفت ميشيل نصيف، عضو لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إن قانون الصحافة والإعلام لا يتوقع أن يعرض على اللجنة قبل بداية دور الانعقاد الثانى والتى من المقرر أن تبدأ 4 أكتوبر المقبل وفقا لقرار رئاسة الجمهورية، وبالتالى فلا يتوقع أن تبدأ المناقشات حول القانون قبل بداية دور الانعقاد الثانى.

وأضافت نصيف، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، تعليقا على تصريحات المستشار مجدى العجاتى، وزير الشئون القانونية ومجلس النواب، التى أكد فيها أن قانون الصحافة والإعلام فى مراحله الأخيرة بمجلس الدولة والانتهاء منه خلال أسبوعين، قائلة إن عدم توقع المدى الزمنى الذى من الممكن أن يأخذه القانون فى المناقشات يأتى من واقع اختلاف وجهات النظر حوله.

وأشارت إلى أن "هناك قناعة أننا فى أمس الحاجة لسرعة إصدار قانون الصحافة والإعلام وسنحاول أن يصدر فى أسرع وقت، وفى النهاية سنختلف حول القانون من أجل أن نتفق فى النهاية حول رؤية تفيد المجتمع من ورائه".

من جانبه، قال النائب محمد سليم، عضو لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، إن قانون الإعلام الموحد سيكون أول القوانين التي تناقشها لجنة الإعلام بدور الانعقاد الثاني للبرلمان، متوقعا ألا تستغرق المناقشة أكثر من ثلاث جلسات عامة.

واقترح سليم، فى تصريحات لـ"صدى البلد"، عدة نقاط يجب أن يتضمنها القانون الجديد، متمثلة في إلزام كتابة الرقم القومي لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، مع وضع عقوبات رادعة لمن ينشر أخبارا كاذبة على هذه المواقع، تقنين وضع "المنشورات" التي تصدر في المحافظات على أنها صحف رسمية، بالإضافة إلى استبدال قرار حبس الصحفي على خلفية قضايا النشر بقرارات إدارية رادعة تصل إلى إيقاف عضويته في النقابة.

فيما أكد النائب أسامة شرشر، عضو لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، أن الدولة تأخرت كثيرا في مناقشة هذا القانون، وقال: "سنعقد جلسات استماع للحكومة ونقابة الصحفيين وحكماء الإعلام وأساتذة وخبراء التخصص في الجامعات، بالإضافة إلى القانونيين، للخروج من حالة الفوضى الإعلامية والإعلانية التي تشهدها البلاد".

من جانبها، قالت النائبة نشوى الديب، عضو لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إن قانون الصحافة والإعلام لن يأخذ أكثر من أسبوع من المناقشات داخل اللجنة من تاريخ وصوله، والمناقشات العامة لن تأخذ أكثر من جلستين لإصداره.

وأضافت الديب، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، تعليقا على تصريحات المستشار مجدى العجاتى، وزير الشئون القانونية ومجلس النواب، التى أكد فيها أن قانون الصحافة والإعلام فى مراحله الأخيرة بمجلس الدولة والانتهاء منه خلال أسبوعين، قائلة إن السر وراء عدم أخذ القانون فترة طويلة فى المناقشات يكمن فى أن مواده جيدة بشكل كبير، إلا فى حالة إدخال تعديلات جديدة عليه.

وأشارت إلى أن ما نراه فى الإعلام من فوضى يحتاج إلى وجود قانون لتنظيم الأمور، فهناك حالة سيلان خاصة فى الإعلام الإلكترونى، ومن هنا تظهر الحاجة الملحة لخروج هذا القانون لوضع ضوبط للعمل الإعلامى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا