«الإندبندنت»: بوش لا يعرف الجهة المنفذة لهجمات 11 سبتمبر

كشفت صحيفة الاندنبدنت البريطانية، أن الرئيس الأمريكي وكبار المسئولين في إدارته لم يتمكنوا من التكهن بالجهة التي نفذت هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001.

وأشارت الصحيفة إلى أن بوش شدد في مذكرة كتبها بخط يده على أن جهة ما يجب أن تدفع ثمن تلك الهجمات، بعد أن سيطرت حالة من الفوضى والارتباك على الإدارة الأمريكية تجاه هذه الهجمات، وسادت الرغبة ف الانتقام من أية جهة يحتمل أن تكون المسئولة عن الهجمات.

وتعد المذكرات المسجلة بخط يد الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن ، بمثابة محاضر الاجتماعات التي عقدها الرئيس الأمريكي مع كبار مساعديه بعد ساعات من وقوع الهجمات، وتم نشر هذه المحاضر للمرة الأولى بعد خمسة عشر عاما من تدوينها، وتقع هذه المحاضر في ست ورقات، وقام آري فلايش السكرتير الصحفي للرئيس الأسبق بوش بنشرها اليوم.

وتؤكد المذكرات أنه بعد الساعات الأولى التي سادت فيها الفوضى، بدأ بوش في دراسة كيفية الانتقام.

وتكشف المذكرت أن بوش أجرى اتصالا هاتفيا بنائبه ديك تشيني، حيث أبلغه ان الولاياتالمتحدة يتعين عليها أن تصل إلى مدبري الهجمات، ومن ثم فإن هناك حالة حرب.

وأبلغ بوش مساعديه على متن الطائرة الرئاسية أنه لا يمكنه أن ينتظر حتى تنتهي التحقيقات، بل يجب الإعداد للانتقام من طرف ما.

وبعد تسعة أيام من الهجمات أعلن بوش الحرب على الإرهاب، وأكد بوش أمام اجتماع مشترك لمجلسي الشيوخ والنواب الحرب على تنظيم القاعدة، وقال أن الحرب لن تقتصر على تنظيم القاعدة ، ولكن يجب أن تشمل جميع التنظيمات الإرهابية التي يتيعن إلحاق الهزيمة بها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا