أوباما يدعو الأمريكيين إلى البقاء متحدين لمواجهة المتشددين

دعا الرئيس باراك أوباما الأمريكيين إلى البقاء متحدين في مواجهة هجمات المتشددين.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية الليلة عن أوباما قوله، في كلمته الأسبوعية التي بثت إذاعيا وعبر الإنترنت عشية الذكرى الـ15 لاعتداءات 11 سبتمبر، "في مواجهة الإرهاب طريقتنا في الرد لها أهمية كبرى".

وأضاف قائلا : "لا يمكننا الاستسلام لأفراد يريدون التفريق بيننا.. لا يمكننا الرد بأساليب تؤدي إلى تفتت نسيج مجتمعنا.. إذا بقينا مخلصين لتلك القيم فسنحمل إرث الذين فقدناهم وستبقى أمتنا قوية وحرة".

وأشار إلى أن الكثير من التغيرات حدثت في السنوات الـ15 الأخيرة، وخصوصا بعد تلك الهجمات التي اعتبرها من أحلك الأيام في تاريخ الشعب الأمريكي، موضحا "حققنا العدل بشأن زعيم القاعدة آنذاك، كما عززنا أمننا القومي وأحبطنا اعتداءات وأنقذنا حياة الكثيرين".

واعتبر أوباما أن الخطر الإرهابي تطور، مشيرا إلى اعتداءات بوسطن وسان برناردينو وأورلاندو في فلوريدا، مضيفا "نظرا لذلك وما يحدث في أفغانستان والعراق وسوريا وغيرها، سنبقى على حزمنا في مواجهة الإرهابيين مثل تنظيمي القاعدة وداعش.

سندمرهم وسنواصل بذل كل ما في وسعنا لحماية وطننا".

وأشارت القناة الأمريكية إلى أن اعتداءات 11 سبتمبر 2001، والتي نفذها تنظيم القاعدة، أسفرت عن مقتل ما يقارب من 3000 شخص، وأدت إلى حدوث شرخ كبير في الإحساس بالأمان وأغرقت الغرب في حروب ما زالت قائمة حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا