"صدى البلد" يكشف كواليس الضبطية التاريخية للطب البيطري لـ100طن مخلفات مواشي قبل توزيعها على المسامط.. واتهامات لـ"التموين"بالتقاعس.. صور

حصل "صدى البلد"، على تقرير معمل بحوث صحة الحيوان الخاص بالعينات التي تم سحبها للضبطية التاريخية البالغ وزنها 100 طن، والمكونة من رءوس أبقار وجاموس وكرشة وأحشاء داخلية وكوارع، مخزنه بثلاث ثلاجات كبرى بمنطقة المعتمدية.

التقرير يفيد من خلال العينات، بعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وسوء الحفظ الذي تسبب في تكون 10 آلاف كيلو من الدود داخلها، بالإضافة إلى أنها ملوثة ببكتيريا الإيشريشيا كولاي ( E coli) أى أنها مختلطة بفضلات إخراج.

ومن جانبه قالت الدكتورة شيرين زكى رئيس لجنة الإعلام بنقابة الأطباء البيطريين، إن هذه الضبطية تم اكتشافها عن طريق الصدفة خلال، ضبط 23 طن هياكل وجلود، موضحه أنها تابعه لأحد الأشخاص والحائز علي توكيل شراء هذه النوعيات من وزارة التموين، وكانت في طريقها مجهزة للتوزيع على مسامط الجمهورية.

وأشارت "زكي"، خلال تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" اليوم السبت، إلى أن الأنواع السابقة المذكورة بالضبطية عبارة عن مخلفات ما يتم ذبحه من مواشٍ تستوردها وزارة التموين، وتعطي حق شرائها للمتهم والذي أساء تخزينها بما تحتويه من شعر وروث وبكميات ضخمة أدت الى فسادها، وتكون "الدود" عليها.

وأوضحت " رئيس لجنة الإعلام بنقابة الأطباء البيطريين"، أنه تم كشف الضبطية عن طريق الصدفة، خلال توجه القوات لضبط 23 طن هياكل وجلود، مُشيره إلى أن هناك حالة استنفار في كافة قطاعات الرقابة الطبية على الأسواق والمحازر والثلاجات منذ أكثر من شهر استعدادا لعيد الأضحى المبارك، بالإضافة إلى تزويد عدد الأطباء البيطريين بالمجازر لمتابعة العمل حتى انتهاء العيد.

واتهمت "زكي"، وزارة التموين، بأنها المتسببه في كل هذا الفساد، لأنها لم تقم بدورها في الاشراف رقابيا على المخازن، أو إخطار مديرية الطب البيطري بالإشراف على مثل هذه الكمية الضخمة بعد تسليمها لصاحب الثلاجات.

وأوضحت أن "المتهم" صاحب الثلاجات، محبوس الآن وعلى ذمة التحقيقات، موضحه انه تم وضع حراسة على الضبطية في مكانها داخل الثلاجات نتيجة لصعوبة تحريزها نظرا لضخامة الكمية، فوضعت عليها حراسة حتي يتم إعدامها.

واستطردت، أنه من المتوقع إعدام الضبطية بعد العيد، حيث إنه تستوجب فصل الثلاجات لمدة لا تقل عن 4 أيام حتى يتمكنوا من إعدامها، موضحه أنه سيتم عمل احتفالية شعبية بدعوة كل الجهات المعنية ووسائل الاعلام لحضور إعدام الضبطية، واصفه إياها بأنها "انتصار ضد الفساد".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا