الخارجية الأمريكية تدين اتهام نتانياهو لمناهضي الاستيطان

أدانت الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، مقطع فيديو "استفزازي" نشره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الجمعة، اتهم فيه الفلسطينيين بأنهم يريدون ارتكاب "تطهير عرقي" بتخليص الضفة الغربية من المستوطنين اليهود.

وأدانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إليزابيث ترودو بشدة مزاعم نتانياهو، قائلة: "نبدي بوضوح عدم موافقتنا على وصف هؤلاء الذين يعارضون نشاط الاستيطان أو يرونه عقبة في طريق السلام بأنهم يدعون بطريقة ما إلى التطهير العرقي لليهود من الضفة الغربية"، بحسب ما نقلت عنها صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وأضافت ترودو، خلال مؤتمر صحفي في واشنطن: "نعتقد أن استخدام ذلك النوع من المصطلحات غير لائق وغير مفيد".

وكان نتنياهو قد نشر، أمس، على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، مقطع فيديو يهاجم فيه الفلسطينيين المعارضين لنشاط الاستيطان من جانب الإسرائيليين في الضفة الغربية، متهما إياهم بمحاولة ارتكاب "تطهير عرقي"، وأنهم لن يسمحوا لليهود بالدخول في حالة تأسيس دولة فلسطينية مستقلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا