فرحات لـ «رؤساء الأحياء» بالإسكندرية: كل منكم محافظ في منطقته.. صور

عقد اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، اليوم اجتماعًا موسعًا لمناقشة أهم المشاكل التي تعاني منها اﻹسكندرية والأوضاع بها في كل المجالات خاصة في مجال النظافة لوضع الحلول العاجلة والفورية لها خلال أيام العيد، وذلك بحضور د. سعاد الخولي، نائب المحافظ، واللواء محمد البنداري، السكرتير العام ورؤساء الأحياء ومسئولي شركة نهضة مصر.

وأكد المحافظ أن هناك أولويات ضرورية تم تكليف العمل بها وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ وهي رفع كفاءة منظومة النظافة وضبط اﻷسواق والأسعار وضبط الشارع والقضاء علي تعديات البناء المخالف، مشيرًا إلى أن الوضع حاليًا يحتاج ألا نضيع ثانية واحدة، وأكد علي ضرورة تضافر جهود الجميع وتوحيد منظومة العمل لرفع مستوي النظافة خاصة خلال أيام العيد، وأنه لابد أن يشعر المواطن بالتغيير بوجود حركة غير عادية في الشارع بكثافة.

وأضاف أنه بوضع نظام صارم وحازم لمنظومة النظافة وإلتزام الجميع بالعمل بها سيتم الحد نهائيا من القمامة خلال شهرين، وشدّد علي أنه غير مقبول نهائيًا بوجود قمامة ومخلفات في ساحات صلاة العيد والمناطق الظاهرة، وعلينا تكثيف العمل علي مدار 24 ساعة في تلك المناطق وأنه سيتابع بنفسه مستوي النظافة.

هذا وطلب المحافظ من مسئولي شركة النهضة بوضع رؤية وتصور يتخلله خطة واضحة لرفع القمامة وتوضيح آلية العمل ووضع الصعوبات والمشاكل والخلافات التي تواجها الشركة لتفادي حدوثها مستقبلا، مؤكدا أنه سيتخذ إجراءات صارمة علي الشركة إذا تم الاخلاء بأي اتفاق بينهم.

كما طلب من رؤساء اﻷحياء توضيح كل المشاكل الخاصة بالنظافة كلا في نطاقه، مؤكدًا على أن مستوي رفع القمامة خلال العيد علامة فارقة بين الشركة ورؤساء الأحياء وأي تجاوزات فيها ستأخذ بعين الاعتبار، وأشار إلي أنه قام بأكثر من جولة لرؤية وضع النظافة وأن الوضع يحتاج إلي بذل مزيد من الجهد للوصول الي المستوي الذي يتراضاه الجميع، مؤكدا على أن التحدي الأساسي الذي أمامنا خلال العيد هو النظافة.

وأعطي المحافظ تعليماته للرصد البيئي بحصر شامل لجميع البؤر المتواجد بها القمامة علي مستوي اﻹسكندرية ووضع حلول عاجلة لها في خلال أيام العيد وتكثيف العمل بها، وزيادة التركيز في رفع القمامة من المناطق الشعبية من خلال عمل حملات مستمرة ﻹزالة القمامة بها.

وأمر المحافظ ان يضع الجميع رؤية لحل مشكلة النظافة لديه ووضع السلبيات والإيجابيات والحل، لكي نستطيع تحديد مواطن الخلل، والتغلب عليها بتغيير المفاهيم الأدائية لنا وشكل المشاركة الاجتماعية.

وقال المحافظ إنه علي رؤساء الأحياء أن يعتبر كل منهم بمثابة "محافظ في منطقته" وأنه علي أتم الاستعداد بالتعاون مع الجميع وتبادل الأفكار في سبيل الرقي بمحافظتنا وجعلها عروسا للبحر الأبيض المتوسط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا