البرلمان التونسي: اجتماعات تحضيرية استعدادا للدورة الثالثة

صرح المكلف بالإعلام بالبرلمان التونسي، حسان الفطحلي، اليوم السبت، بأن رئيس البرلمان محمد الناصر عقد مؤخرا عدة سلسلة من الاجتماعات الإدارية التحضيرية مع الإطارات العليا للبرلمان، استعدادا للدورة العادية الثالثة للبرلمان، التي تنطلق شهر أكتوبر القادم، وذلك بهدف وضع الترتيبات الضرورية على المستوى اللوجستي والإداري، وبحث سبل تعزيز قدرات البرلمانيين وتطوير مناهج عملهم.

وقال حسان الفطحلي، خلال تصريحات نقلتها وكالة أنباء تونس إفريقيا للأنباء (وات)، إن هذه الاجتماعات تأتي ضمن حرص المؤسسة التشريعية على تجديد هياكل المجلس، في أفضل الظروف وفي أسرع وقت ممكن، تمهيدًا للدورة المقبلة، حسب ما ينص عليه الفصل 47 من النظام الداخلي للمجلس.

وأوضح أن تجديد هياكل مجلس نواب الشعب، سيشمل مساعدي رئيس المجلس من أعضاء مكتب المجلس وعددهم 10 مساعدين، من بينهم مساعد الرئيس المكلف بشؤون التشريع، ومساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع الحكومة ورئاسة الجمهورية، ومساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع السلطة القضائية والهيئات الدستورية، إضافة الى مكاتب اللجان ( 9 لجان تشريعية عامة و8 لجان خاصة).

وأضاف أن هذه الاجتماعات الإدارية التحضيرية، تندرج كذلك في إطار الاستعدادات للمحطات التشريعية المقبلة التي تنتظر المجلس، والمتمثلة أساسا في النظر في مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2016 والمخطط الخماسي للتنمية، ومشروع ميزانية الدولة لسنة 2017، وذلك لارتباطها بآجال دستورية (الفصل 66 من الدستور)، ولانعكاساتها الاقتصادية والمالية على البلاد.

يذكر أن الفصل 47 من النظام الداخلي للبرلمان التونسي ، ينص على أنه "يعاد تشكيل مكاتب اللجان ومكتب المجلس، باستثناء رئيس المجلس ونائبيه، في افتتاح كل دورة نيابية، وفق المقتضيات المقررة بالنظام الداخلي".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا