خبير سياسي: اتفاق الهدنة السوري «ولد ميتا»

أستبعد الدكتور محمد شاكر مدير مركز البحوث والدراسات بتيار “الغد” السوري، أن يكون اتفاق الهدنة بين الأطراف السورية قادر على صياغة حل سياسي حقيقي ينقل الصراع السوري بسبب الاختلافات والتناقضات التي تعتلي العلاقات بين أمريكا وروسيا.

وأوضح شاكر من خلال مداخلة هاتفية على قناة “سي بي سي إكسترا” الفضائية اليوم السبت، أن الولايات المتحدة وروسيا لم يتفقا على تحديد الجماعات الإرهابية وشكل العملية السياسية، موضحا أن ما تم الاتفاق عليه من هدنة ومفاوضات “ولد ميتا” لأنها جاءت في نهاية ولاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما مما يصعب تنفيذه من الناحية الزمنية.

وشدد على ضرورة وقف تمويل بعض الدول للجماعات الإسلامية المتطرفة داخل سوريا، مؤكدا على الرغم من أن هناك وثائق توضح القوى الإقليمية الداعمة للجماعات الجهادية ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراءات لوضع حد لها – على حد قوله.

وذكر أن قوات التحالف الدولي لم تحقق نتائج بل حققت تراجعا لقوى المعارضة المعتدلة والجيش السوري الحر.

وأضاف أن شكل العملية السياسية على الأرض في سوريا ينتح إطالة أمد الصراع أو تقسيم سوريا.

جاء هذا تعليقا على خدنة وقف إطلاق النار في سوريا والتي اتفقت عليه روسيا والولايات المتحدة والأطراف السورية أمس الجمعة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا