منى مينا: القرارات التعسفية ستزيد المشاكل الصحية بالمناطق النائية

قالت الدكتورة منى مينا، وكيل نقابة الأطباء، إن أطباء التكليف في الحركة السابقة للمناطق النائية، ذهبوا بسبب تشجيع أساسي من وجود مميزات في تنسيق النيابات لمن هم في المناطق النائية، حيث إنه يتيح لهم فرصا أحسن في التعلم والتدرب بالمستشفيات المميزة، ومنها المستشفيات التعليمية.

وأوضحت "مينا"، في تدوينة لها على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن الأطباء فوجئوا بأن المستشفيات التعليمية هذا العام تنفصل في تنسيق منفصل، وتشترط حدا أدنى لدخول تنسيقها تقدير امتياز عام وامتياز مادة التخصص، واصفة إياه بأنه تصرف غير مبرر وغير مفهوم، حيث إن المستشفيات الجامعية لا تشترط هذه الشروط للالتحاق بنياباتها، بل يترك الحد الأدنى ليتحدد تبعا للتنسيق بين احتياج القسم وطلبات الالتحاق به.

وأضافت وكيل نقابة الأطباء، أن هناك العديد من الأقسام في المستشفيات التعليمية تعاني من عجز شديد، وبسببه تم تكليف بعض الأطباء عليها مباشرة بعد سنة الامتياز، موضحة أن هذه الأقسام عادة تكون التقديرات التي يحددها التنسيق للقبول بها أقل من امتياز.

وتابعت: "الحقيقة أن النتيجة الوحيدة المتوقعة لهذه القرارات المتعسفة والغير مفهومة هو عزوف أطباء التكليف عن الذهاب للمناطق النائية، وعودة العجز بها، كجزء من العديد من القرارات المتخبطة لوزارة الصحة، لتضاف أزمة عجز الخدمة الطبية بالمناطق النائية لأزمات نواقص الأدوية، ووجود نفس الدواء بعدة أسعار في الصيدليات نتيجة عدم وجود تسعيرة محددة بعد 4 أشهر من قرار رفع سعر الدواء، ونقص المحاليل، وألبان الأطفال".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا