قبل ديربي الليلة الناري بين «يونايتد» و«سيتي».. مواجهة بين «مورينيو وجوارديولا».. ومشوار صداقة تحول إلى عداوة

عداوة كبيرة بين البرتغالي جوزيه مورينيو والإسباني بيب جوارديولا، واللذان سيتواجهان الليلة ضمن مباريات الجولة الرابعة من منافسات الدوري الإسباني.

سر العداوة بين البرتغالي جوزيه مورينيو وبيب جوارديولا بالرغم من علاقة الصداقة بدأت فى صفوف برشلونة خلال فترة التسعينيات.

وأصبح مورينيو من عوامل النجاح في برشلونة، بينما جوارديولا ظل يتألق كلاعب قبل اعتزاله كرة القدم.

غادر مورينيو لتدريب بنفيكا البرتغالي بعد فترة رائعة في برشلونة، بينما جوارديولا واصل التحضير في برشلونة "ب" لقيادة الفريق الأول.

في بداية مسيرة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، كان يعمل مترجمًا في نادي برشلونة الإسباني، ووقتها لم يكن توجد إلا كل زمالة وصداقة بينه وبين جوارديولا، لاعب وسط نادي برشلونة، وذلك في فترة بين عامي 1996 و2000.

وعلى الرغم من الصداقة والزمالة التي جمعتهما، إلا أن "دوام الحال من المحال"، فقد زالت كل الصداقة والزمالة بمجرد دخول "السبشيال وان" عالم التدريب والاصطدام بمهندس "التيكي تاكا"، الذي تمكن من إثبات تفوقه على مدار المواجهات التي دارت بينهم، والتى جاءت على النحو التالي

إن تر ميلان * برشلونة (3-1)

فاز إنتر ميلان الإيطالي بإشراف مورينيو على برشلونة بقيادة جوارديولا 3-1، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في أبريل 2010.

وافتتح بدرو رودريغيز التسجيل لبرشلونة، ثم رد إنتر عبر الهولندي ويسلي شنايدر والبرازيلي مايكون والأرجنتيني دييغو ميليتو، ووقتها شق إنتر طريقه للنهائي وتوج بطلا لأوروبا.

برشلونة * ريال مدريد (5-صفر)

اكتسح برشلونة بإشراف جوارديولا على غريمه التقليدي ريال مدريد تحت قيادة مورينيو، بخمسة أهداف نظيفة في الدوري الإسباني في نوفمبر 2010، في أول "كلاسيكو" لمورينيو.

وتناوب على تسجيل الأهداف تشافي وبدرو ودافيد فيا (هدفان)، والفنزويلي جيفرين سواريز، وطرد في المباراة مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس.

برشلونة * ريال مدريد (صفر-1)

تفوق مورينيو على جوارديولا في نهائي كأس إسبانيا في أبريل 2011، حين هزم ريال مدريد برشلونة بهدف وحيد لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، محرزا لقبه الأول فيها منذ 18 عاما.

وطرد الأرجنتيني أنخيل دي ماريا صانع الهدف الوحيد، في اللحظات الأخيرة من المباراة.

ريال مدريد * برشلونة (صفر-2)

حسم جوارديولا المواجهة مع مورينيو في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في أبريل 2011، بعد تفوق برشلونة على ريال مدريد بهدفين لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وسجل برشلونة هدفيه بعد طرد مدافع ريال البرتغالي بيبي، كما طرد مورينيو من أرض الملعب بسبب اعتراضه على قرارات الحكم، وعلق بعد المباراة قائلا: "أود أن يفوز جوسيب غوارديولا بهذه البطولة بشكل صحيح في يوم ما".

برشلونة * ريال مدريد (3-2)

بعد تعادل قطبي إسبانيا بهدفين لمثلهما في ذهاب الكأس السوبر الإسبانية في أغسطس 2011، تجددت المواجهة إيابا وكانت الغلبة لجوارديولا بفوز الفريق الكتالوني 3-2.

وتقدم برشلونة عبر أندريس إنييستا، لكن رونالدو عادل بعد 5 دقائق فقط، ومنح ميسي التقدم لفريقه، لكن الفرنسي كريم بنزيمة أعاد الأمور لنقطة الصفر قبل 8 دقائق من النهاية، ثم قال ميسي الكلمة الأخيرة بإضافة هدف الفوز.

وطرد البرازيلي مارسيلو، مدافع ريال مدريد، بسبب تدخله العنيف ضد سيسك فابريجاس، فيما شهدت المباراة مشاجرة بين الألماني مسعود أوزيل، لاعب وسط ريال مدريد، ودافيد فيا، مهاجم برشلونة، ما أدى إلى حصولهما على بطاقتين حمراوين.

كما شهدت ضرب مورينيو لمساعد مدرب برشلونة تيتو فيلانوفا، الذي تسلم الفريق مؤقتا لاحقا وتوفي بسبب معاناته من السرطان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا