برلماني: الحكومة لاتجيد التعامل مع الأزمات

قال النائب عمرو غلاب عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب إن مجلس الوزراء أثبت خلال الفترة الأخيرة أنه لايجيد التعامل مع الأزمات التى تواجه المواطنين،وآخرها نقص ألبان الأطفال واسطوانات البوتاجاز،وارتفاع أسعار السكر بشكل جنونى ليتجاوز سعر الكيلو 8 جنيهات في الأسوق.

وأضاف غلاب،فى بيان صحفى له،أن الحكومة ليس لديها خطط للتعامل مع مثل هذه الأزمات، ففى أزمة السكر هل يعقل أن تضع الحكومة عوائق الاستثمار بنفسها، وتكون هى السبب فى تأخر المشروعات، والدليل هو ما يحدث فى دائرة ملوى التى أمثلها فى المجلس،وما حدث أن شركة القناة للسكر فقد تقدمت منذ أربع سنوات بإنشاء مشروع ضخم فى صحراء غرب المنيا، لاستصلاح وزراعة 184 ألف فدان بالمحاصيل الاستراتيجية، وإقامة أضخم مشروع فى مصر لإنتاج السكر الأبيض عالى الجودة، ويوفر 40 ألف فرصة عمل جديدة فى مجالى الزراعة والصناعة، ولكن بسبب البيروقراطية القاتلة والبطء الشديد فى اتخاذ القرارات لم تتم الموافقة على المشروع حتى الآن بسبب أن العقد تتم مراجعته فى مجلس الدولة منذ مارس الماضى، أى أنه منذ 6 أشهر تتم المراجعة، وهذا دليل على التخبط الذى نعيش فيه وعدم وضوح الرؤية من أجل توسعة خريطة الاستثمار فى كل محافظات مصر.

وأوضح أنه حال إقامة هذا المشروع،فإن أزمة السكر سوف تختفي تماما من البلاد ولن نكون فى حاجة إلى استيراده بل سيتم تصدير نسبة كبيرة منه، حيث ستصل الطاقة الإنتاجية المتوقعة لمصنع السكر إلى نحو 400 ألف طن سنويًا، أي ما يعادل 50% من نسبة العجز التي تعانى منها مصر، ويهدف إلى سد الفجوة الغذائية وزيادة الرقعة الزراعية، حيث تُعد مصر من أكبر الدول المستوردة للسكر على مستوى العالم، نظرًا للزيادة الكبيرة والمستمرة في معدلات الاستهلاك، وهو ما يتطلب ضرورة إقامة مشروعات جديدة لتلبية احتياجات السوق المحلي وفتح سوق جديد لتصدير السكر إلى الخارج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا