"مارك" يحذف أشهر صورة في العالم من "فيس بوك"

أعاد موقع فيسبوك نشر الصورة الشهيرة لطفلةٍ عاريّة تهرب من هجوم بقنابل النابالم خلال حرب فيتنام بعدما تسبّب الموقع بضجّة كبيرة إزاء حذفه لها وفقا لما جاء في الجارديان.

واستنكر كُتّاب من النرويج حظر فيسبوك للصورة العارية يوم أمس الجمعة بعدما كان رئيسة وزراء النرويج قد نشرت الصورة الشهيرة التي التُقطت عام 1972 على حسابها الرسمي على فيسبوك.

ووقف رواد الموقع بجانب رئيسة الوزراء إرنا سولبرج بعدما حذف فيسبوك الصورة وقاموا بنشرها بكثافة، وفي حديثٍ إلى وكالة AP قالت سولبرغ "ما يقومون به من خلال حذف هذا النوع من الصور هو تعديل تاريخنا المشترك".

وكان فيسبوك قد حذف الصورة الشهيرة من حسابات الكثير من الكتاب النرويجيين حتى من صفحة جريدة "Aftenposten" الأكثر مبيعًا في النرويج.

وقال متحدث باسم فيسبوك في رسالةٍ إلكترونيّة إلى AP "بسبب رمزيتها كصورة أيقونيّة من التاريخ، فإنّ قيمة السماح بمشاركتها تفوق قيمة حماية المجتمع من خلال حذفها، لذا قرّرنا إعادتها إلى الموقع".

يُذكر أنّ هذه الصورة التُقطتها المُصوّر نيك يوت عام 1972 لطفلةٍ في التاسعة من العمر وحازت على جائزة بوليتزر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا