بعد 35 عاما.. مفتي السعودية يعتذر عن خطبة عرفة

اعتذر المفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل شيخ، عن إلقاء خطبة عرفة لأسباب صحية، بعد أكثر من 35 عاما، ألقى خلالها الخطبة على الحجاج.
وأشارت مصادر لصحيفة “عكاظ” السعودية، إلى أنه لم يكشف عن خليفة الشيخ لإلقاء الخطبة، إلا أنه من المرجح أن يكون عضو هيئة كبار العلماء وإمام وخطيب المسجد الحرام، الدكتور صالح بن حميد، أو وزير الشؤون الإسلامية، الشيخ صالح آل شيخ، أو الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور عبد الرحمن السديس.
وكان مفتي المملكة السعودية قد هاجم الحجاج الإيرانيين ووصفهم بأنهم ليسوا مسلمين وأنهم أبناء المجوس الذين يكنون عداء قديما للمسلمين، ردا على تصريحات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي التي طعن فيها على إجراءات تأمين موسم الحج.
وكان المفتي العام للمملكة السعودية قد اعتاد إلقاء خطبة يوم عرفة من مسجد نمره منذ عام 1402هـ ، بعد إعداد للخطبة يستغرق ما يقرب من شهرين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا