بسبب خطأ تقني..توقعات بتأجيل جولة إعادة الانتخابات الرئاسية بالنمسا

أشارت معلومات حديثة اليوم السبت، عن دوائر الائتلاف الحكومي بالنمسا ، الذي يقوده الحزب الاشتراكي بالتحالف مع حزب الشعب، إلى توجه الحكومة نحو اتخاذ قرار بتأجيل إجراء جولة إعادة الانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها في 2 أكتوبر القادم، بين المرشح المستقل الكساندار فان ديربلن ومنافسه اليميني نوبرت هوفر، بسبب حدوث خطأ تقني أثناء عملية انتاج أظرف خطابات استمارات التصويت، الخاصة بالأفراد الذين يريدون الإدلاء بأصواتهم عن طريق البريد، بعد اكتشاف 150 ألف ظرف معيب.
من جانبه أوقف المرشح المستقل، الكساندر فان ديربلن، حملته الانتخابية التي كان من المقرر اطلاقها أمس وألغى كلمته التي كان سيلقيها بهذه المناسبة، وفي المقابل لم يصدر عن منافسه نوربرت هوفر، مرشح حزب الحرية اليميني المتشدد، تصريحات بشأن حملته الانتخابية التي من المقرر أن تنطلق اليوم السبت، بيد أن مراقبين يتوقعون أن يتم الإعلان عن تأجيل إطلاقها، وهو الأمر الذي يزيد من شراسة الصراع الدائر بين المرشحين على منصب رئيس الجمهورية بسبب طول فترة الانتظار، التي من المتوقع أن تمتد حتى 13 نوفمبر، الموعد المتوقع لإجراء الانتخابات.
وتواجه الحكومة معضلة بسبب قانون رئيس الجمهورية، الذي يسمح فقط بتأجيل إجراء الانتخابات في حالة وفاة أحد المرشحين، وهو ما دعا خبراء القانون إلى نصح الحكومة بإجراء تعديل قانوني، يتم تمريره في البرلمان بموافقة ثلثي الأعضاء للتغلب على هذه العقبة، تجنباً للطعن في نتيجة الانتخابات بعد إجرائها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا