يونانيون يتظاهرون في أثينا احتجاجاً على تدابير التقشف

تظاهر آلاف المواطنين اليونانيين في العاصمة أثينا، مساء الجمعة، احتجاجاً على تدابير التقشف الاقتصادي التي تتبعها الحكومة لمكافحة الأزمة المالية التي تعاني منها البلاد.
واجتمع حوالي 5 آلاف مواطن في ميدان “أمونيا”، في المظاهرة التي دعا إليها الحزب الشيوعي اليوناني، ليسيروا فيما بعد إلى ميدان “سنتغما” الذي يضم البرلمان، مردّدين هتافات مناهضة لسياسة التقشف.
وفي تصريح صحفي خلال المظاهرة، قال الأمين العام للحزب الشيوعي ديميتريس كوجومباس: “إن التدابير التي يتخذها رئيس وزراء اليونان “ألكسيس تسيبراس” تلحق الضرر بالشعب الذي لم يعد يحتمل ذلك” - على حد قوله.
وأدّت المظاهرة التي استمرت لنحو ساعتين، إلى إغلاق عدد من الشوارع الرئيسية بمركز أثينا.
وفي 23 من مايو/ أيار المنصرم، أقر البرلمان اليوناني، حزمة إصلاحات جديدة، تقدمت بها الحكومة ضمن تدابير التقشف، تهدف لتحقيق مدخرات لخزينة الدولة، بقيمة 1.8 مليار يورو.
ووفقاً للحزمة سيتم رفع ضريبة القيمة المضافة، نقطة واحدة، لتصل 24%، وفرض ضرائب جديدة على أسعار العديد من المواد والخدمات منها؛ البنزين والقهوة وأجور الفنادق والدخان والكحول والمواد الكمالية وأجور مكالمات الهواتف الثابتة، والمواصلات العامة.
كما تتضمن الحزمة، قانونًا لتسريع خصخصة الشركات والموجودات الحكومية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا