محمود عزت ينفذ مذبحة لمعارضيه داخل جماعة الإخوان

قرر المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان فصل 8 من قيادات الجماعة في السودان بسبب معارضتهم للمكتب الإداري بقيادة محمود عزت ورفضهم تواجده ومحاولات سحب الثقة منه، كما قررت وقف عضوية عضو مكتب تنفيذى للجماعة فى قطر على خليفة توقيع عدد من قيادات الإخوان بالخارج على وثيقة تدعى "على بصيرة".

وضمت الأسماء التى تم تجميد عضوياتهم عمرو دراج رئيس المكتب السياسى لإخوان الخارج، ويحيى حامد رئيس لجنة العلاقات الخارجية للإخوان، ورضا فهمى وأشرف عبد الغفار أعضاء مجلس شورى إخوان تركيا، وذلك لحين الإنتهاء من التحقيق معهم.

وقالت مصادر داخل الجماعة أن محمود عزت حاول الرد سريعًا على دعوات التأسيس الثالث للجماعة التى دعي لها بعد أنصار التنظيم الرافضين لوجوده ما دفعه لإتخاذ قرارات قوية ضد مكتب تركيا وقطر والسودان في محاولة منهم لإحباط تحركاتهم.

وأوضحت المصادر أن محمود عزت سيطر على المكاتب الإدارية في مصر وخاصة مكتب القليوبية والذي كان حجر الزاوية في جبهة معارضيه كما بدأ في تصعيد مجموعة في الإسكندرية بدلًا من المعارضين له.

وأكدت المصادر أنه من المقرر فصل القيادات المحالة للتحقيق في حالة رفض المثول للتحقيق.

من جانبه قال النائب البرلماني عن الإخوان سابقًا عزب مصطفي أن الإقصاء أصبح اللغة الوحيدة لكل من يعارض في الجماعة أو يخالف القيادات القديمة، مضيفًا عبر صفحته على فيس بوك أن هذا التصرف سيضر بالجماعة ويفتتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا