سياسي سوري: مقتل زعيم "الفتح" ضربة قوية للعصابات المسلحة

قال الباحث والسياسي السوري، طالب زيفا، إن قيادات جيش الفتح أصبحت معروفة الآن، وأن مقتل زعيمهم الذي يُسمى بـ"أبو عمر سراقب"، في ضربة جوية في شمال سورية، تعد رسالة وضربة قوية لجميع العصابات المسلحة.

وأضاف "زيفا"، خلال تصريحات تليفزيونية، اليوم الجمعة، أنه لا يزال هناك مصابون تحت المبنى الذي سقط اليوم، في الوقت الذي أعتقد فيه بمقتل أكثر زعيم لتلك الجماعات الإرهابية.

وأوضح أن هذه العصابات المسلحة تنسق مع بعضها البعض بشكل موحد في غرف عمليات موحدة، متابعًا أن هذه العصابات هي من قامت باجتياح الكليات العسكرية في حلب، كما أنها هي التي تقوم بقصف المدنيين في حلب.

وأشار إلى أنه لا توجد معلومات مؤكدة حول الطائرة التي استهدفت القائد العام لجيش الفتح أبو عمر سراقب، لأنه قد تكون هذه الطائرات روسية ولم يتم تأكيد القصف من أي جهة سواء قوات التحالف أو أي قوات جوية أخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا