روسيا: "هدنة إنسانية" لبضع ساعات يوميا في حلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء، أنه ستكون هناك هدنة 3 ساعات يوميا في حلب شمالي سوريا للسماح بدخول القوافل الإنسانية للمدينة بدءا من 11 أغسطس.
وقال الجنرال سيرغي رودسكوي المسئول الكبير بوزارة الدفاع الروسية في بيان إن وقف القتال سيبدأ من الساعة العاشرة صباحا حتى الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي.
وأضاف أن “جميع العمليات العسكرية والضربات الجوية وضربات المدفعية” ستتوقف خلال تلك الفترة، وأن روسيا إلى جانب السلطات السورية على استعداد لمساعدة جميع المنظمات المعنية على تسليم المساعدات الإنسانية بسلام إلى سكان حلب.
وقال رودسكوي أيضا: “إن نحو 7000 متشدد من جبهة فتح الشام احتشدوا جنوب غربي حلب خلال الأسبوع الماضي ولا يزال مقاتلون جدد ينضمون إليهم”، مضيفا أن المتشددين يملكون دبابات وعربات قتال ومدفعية.
من جانبه، قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، إن موسكو قد توقع اتفاقا مع واشنطن بشأن إيصال مساعدات إنسانية إلى سوريا.
وأضاف تشوركين عقب مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا أن الجانب الروسي يدرس بالفعل إمكانية توقيع اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن إيصال مساعدات إنسانية إلى سوريا.
وأشار إلى أن هناك مبادرة إنسانية روسية لحلب وأن موسكو تريد التأكد من إمكانية إدخال المساعدات الإنسانية على أساس دائم، بما في ذلك من خلال طريق الكاستيلو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا