الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يؤكد حق الفلسطينيين في أرضهم

انتهت أعمال المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، التي عقدت في دبي برئاسة الشاعر حبيب الصايغ، أمين عام الاتحاد العام، بحضور ستة عشر وفدًا يمثلون اتحادات وروابط وأسر وجمعيات الأدباء والكتاب في الوطن العربي.

وأقيمت على هامشه ندوة فكرية موسعة بعنوان "نحو استراتيجية ثقافية عربية"، شارك فيها نخبة من المثقفين العرب، بالإضافة إلى ثلاث أمسيات شعرية مثلت المشهد الشعري العربي جميعه.

وفي ختام الاجتماعات، أعلن المجتمعون مجموعة من الوثائق الختامية: "البيان الختامي الذي يهتم بتأكيد مواقف الاتحاد العام في الشأن السياسي العربي والعالمي، وفي مقدمته موقفه الثابت من حق الفلسطينيين في أرضهم التاريخية، ومعارضة كل أشكال التطبيع السياسي والثقافي"، بجانب البيان الثقافي الذي يعكس قضايا ومشكلات الواقع الثقافي العربي، وتطلعات المثقفين العرب لوضع استراتيجية ثقافية عربية موحدة تلبي حاجات المثقفين خصوصًا والشعب العربي عمومًا.

وتقرير حال الحريات في الوطن العربي، الذي يرصد خروقات حرية الفكر والتعبير في الوطن العربي، والملاحقات التي يعاني منها المثقفون العرب في مجال عملهم.

وأخيرًا القرارات التي توصل إليها المجتمعون، ومنها منح جائزة القدس هذا العام – وهي أرفع الجوائز التي يمنحها الاتحاد العام، للمفكر الكويتي الدكتور خليفة الوقيان عن العرب، ومنحت كذلك للمرة الأولى لمثقف أجنبي هو الروماني جورج جريجوري، وكذلك منح الاتحاد العام للمرة الأولى جائزة لشعراء عرب 1948، حصل عليها الشاعر سليمان دغش، كما تقرر تكريم الحقوقي الأردني ليث شبيلات في الاجتماع المقبل، بمنحه درع الاتحاد العام، كأحد الشخصيات المدافعة عن الحقوق والحريات العامة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا